اعترافاً بجهودها الحقوقية اتجاه المرأة.. زكية المريني تتسلم جائزة “النساء الإفريقيات”

0 244

تسلمت النائبة البرلمانية زكية المريني، خلال فعاليات الدورة الثالثة لمؤتمر “المرأة الإفريقية”، الذي انعقد الأسبوع الماضي بمراكش، تحت شعار “بناء تحالف من أجل الحد من اللامساواة بين الجنسين في إفريقيا”، جائزة النساء الإفريقيات اعترافاً بجهودها وترافعها عن قضايا المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة.

وبسطت النائبة البرلمانية في مداخلة لها، خلال المؤتمر المنجزات التي حققها المغرب خلال العقدين الأخيرين، وكيف استطاعت الآليات التشريعية الرفع من مشاركة النساء في السياسة، معتبرة أن الرفع من تمثيلية النساء في مراكز القرار هو رهين بالقوانين وبإرادة الأحزاب السياسية والمجتمع، مبينة بالأرقام أن 21 في المائة من النساء برلمانيات، و27 في المائة من النساء تحملن مسؤولية الجماعات الترابية.

وأبرزت زكية المريني أن الحديث عن الديمقراطية لا يمكن بإقصاء النساء من صنع القرار، بل أن مشاركة النساء في السياسة هي إعادة للتعريف بروح الديمقراطية، متوقفة في هذا الصدد عند منطلقين أساسين، هما: أولا، ضرورة الاقتناع بأن المشاركة السياسية هي حق من حقوق الإنسان، ولا يمكن إقصاء فئة معينة من النساء، وثانياً، ضرورة العلم أن أدوار المرأة في السياسة تختلف عن أدوار الرجل، لأن المرأة لديها دور إضافي هو دعمها لحقوق المرأة بمختلف أنواعها.

ويذكر أن مؤتمر “المرأة الإفريقية” الذي تنظمه مؤسسة “Helpline Foundation for the Needy Abuja” (نيجيريا)، بشراكة مع المركز الدولي للدبلوماسية (المغرب)، وبتعاون مع “Echos Africa Initiatives” (نيويورك)، يعد من أكبر التجمعات السنوية للخبراء، والمؤسسات، والمنظمات غير الحكومية، والمقاولات، ويهدف إلى تحديد أجندات وخيارات قابلة للتحقيق التي من خلالها يمكن الفاعلين السياسيين الإفريقيين توجيه الموارد المتنوعة المتاحة للمرأة الإفريقية نحو تنمية مستدامة على المستوى القاري.

وتم اختيار المغرب لاستضافة الدورة الثالثة نظرا لموقعه الجغرافي الاستراتيجي، ونموه الاقتصادي المزدهر، ورأس ماله الاجتماعي، ومبادراته المختلفة واستثماراته في القارة الإفريقية لتعزيز التعاون جنوب-جنوب.

خديجة الرحالي