اعتصام مفتوح لفريق “المعارضة” بمجلس جماعة الهراويين تنديدا بالقرارات الانفرادية والعبث في التسيير

0 762

يخوض، فريق “المعارضة” بالمجلس الجماعي الهراويين الواقعة داخل تراب إقليم مديونة، منذ حوالي أسبوع (منذ 17 يوليوز إلى يومنا هذا)، اعتصـــــاما مفتوحا، تعبيرا عن سخطهم وعدم رضاهم عن الوضع المزري الذي تعيشه الجماعة بسبب تعنث رئيس المجلس المنتمي إلى الحزب “التقدم والاشتراكية” وتجاهله مصالح المواطنات والمواطنين، ونهجه أساليب ملتوية للضغط وابتزاز المستشارين بذات الجماعة.

وأوضح المستشار الجماعي ورئيس الهيئة الإقليمية لمنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة بمديونة السيد بلقاسم الرحايمي، أن أعضاء المعارضة بالمجلس رفضوا المصادقة على برمجة فائض الميزانية للدورة التاسعة على التوالي، حيث صوت المجلس ضد كل نقاط جدول الأعمال بـ 18 صوتا مقابل 15، للمرة الثامنة على التوالي.

وفي سياق متصل، ذكر المستشار الرحايمي أن مستشارين تعرضوا لسلوكات استفزازية، اليوم الجمعة 26 يوليوز الجاري، من طرف رئيس المجلس بغرض ثنيهم عن مواصلة الاعتصام، وهي سلوكات مرفوضة بالبات والمطلق، يقول السيد بلقاسم الرحايمي.

وجاء تحرك فريق “المعارضة” -حسب بلاغ توصلنا به- لخوض الاعتصام، انطلاقا من إيمانهم بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم من طرف الهيئة الناخبة التي وضعت ثقتها في المستشارين من أجل الدفاع عن مصالحها والاستجابة لاحتياجاتها في مجالات مختلفة.

إلى ذلك، أورد المعتصمون في شكاية مرفوعة إلـــى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن رئيس المجلس قام باستصدار قرار انفرادي رقم 1217/ 2016 بتاريخ 13 يوليوز 2016 دون الرجوع إلى مداولة المجلس الجماعي طبقا لمقتضيات المادة 92 من القانون التنظيمي 113.14 من أجل مبلغ 20 درهما عن أراض مصنفة ضمن تصميم التهيئة لجماعة الهراويين داخل المناطق الخضراء ومناطق ممنوع فيها البناء وهي معفاة قانونا بحكم المادة 42 من القانون 47/06 المتعلق بالجبايات المحلية، كل هذا لتوجيه إشعارات على الملزمين لأداء الرسم على الأراضي الحضرية المبنية وابتزازهم بمبالغ خيالية مقابل إعفائهم من أداء هذا الرسم.

وتضمنت شكاية ذات صلة، ما مفاده أن رخص الإصلاح من داخل المجلس كانت تمنح للمحلات السكنية من دون سلك إجراءات مسطرية كمعاينة اللجنة طبقا للرسالة العاملية عدد 744 بتاريخ 12 أبريل 2017، بالإضافة إلى أن رخص الربط الكهربائي المؤقت كانت تمنح لأصحاب البقع بتجزئة العمران مما يجعلون المستفيدين منها يتغاضون عن طلب رخصة السكن مما يحرم الجماعة من مداخيل هي في أمس الحاجة إليها. وأضاف المشتكون أن الاستفزازات التي يقوم بها رئيس المجلس شملت كذلك المستثمرين في مجال البناء إذ يعمل على إبداء رأيه للملفات رغم موافقة كل أعضاء اللجن المكلفة بدراسة ملفات المشاريع بالشباك الوحيد … وانفراده بتصفية جميع سندات الطلب المتعلقة بالمشتريات والأشغال وتهميش ذوي الاختصاص (المصلحة التقنية ومصلحة المشتريات). إضافة إلى نقاط وقضايا أخرى أثارها المستشارون المعتصمون في عدة شكايات.


ويؤكد المستشارون ال 18 الذي يخوضون الاعتصام رفضهم السياسات الممنهجة من طرف رئيس المجلس بإقصاء مصالح السكان من أجندته في البرامج التنموية التي دعا إليها جلالة الملك محمد السادس نصره الله، كما أنه يرفضون الرضوخ للضغوطات والابتزازات الممارسة من طرف رئيس المجلس لغض الطرف عن الخروقات والتجاوزت التي همت مجموعة من الصفقات والمشاريع التي أكدتها لجن الافتحاص التي زارت الجماعة.

ويعبر المستشارون ال 18 عن رفضهم المطلق لتمرير جميع النقاط المدرجة في جداول أعمال الدورات الثمانية المنعقدة في الآونة الأخيرة مما يؤكد فشل رئيس الجماعة في تدبير الشأن المحلي بالهراويين، كما يستنكرون سكوت الجهات الوصية على الجماعة على الوضعية المزرية التي تعيشها الجماعة بسبب ما سبق ذكره وهو السكوت الذي جعل الأوضاع تتفاقم يوما بعد يوم.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...