اعتماد الساعة القانونية، ومشروع العملة الرقمية..

0 99

ركزت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019، اهتمامها على مواضيع راهنة، في مقدمتها رهانات اعتماد المغرب للساعة القانونية (غرينتش + 1)، ومشروع العملة الرقمية لفايسبوك.

فبخصوص الاعتماد النهائي للساعة القانونية (غرينتش + 1) بالمغرب، كتبت يومية (البيان) أن التقرير الأخير لوزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية حول تقييم اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة، جاء ليؤكد الموقف الذي تم اعتماده في وقت سابق. وأشارت اليومية إلى أن هذا الملف يظل بعيدا عن الإغلاق النهائي كما يعتقد البعض خطأ ، لأن التذمر الشعبي قد يندلع في أي وقت. وأبرز كاتب الافتتاحية أن تأكيد التقرير بأن القرار جاء بعد مشاورات مع أكثر من عشرين من المتدخلين وأكثر من أربعين مسؤولا “يعد مشكلا لا يمكن إغفاله، لاسيما عندما نعلم أن اختيار الأشخاص الذين يتم استجوابهم واستشارتهم أمر بالغ الأهمية من حيث النتائج والخلاصات”.

من جهة أخرى، لاحظ صاحب الافتتاحية أن الأمر يتعلق ب”انحراف منهجي كبير”، بالنظر إلى أن الدراسة أنجزت في مجال جغرافي ضيق، في إشارة إلى جهة الرباط سلا القنيطرة، دون الأخذ بعين الاعتبار لخصوصيات الجهات الأخرى للمغرب العميق، مشيرا إلى أن العينة المنتقاة “غير كافية لإجراء دراسة استقصائية من هذا القبيل”. وخلص إلى أن “هذه الدراسة، رغم أهميتها، تظل غير مقنعة بالشكل الكافي، لأنها تفتقر إلى الدقة أو المنهجية”.

على صعيد آخر، أبرزت يومية (ليكونوميست) أن العملة الرقمية لشركة (الفايسبوك) ستمثل اختبارا حقيقيا لمستعملي الأنترنت على مستوى انتشارها واعتمادها في المجالات الاقتصادية والمالية. وذكرت الصحيفة بأن “البيتكوين”، في إصداراته الأولى، لم يتجاوز حالة الفضول التكنولوجي، إذ لم يتمكن من الإقناع بقدرته على أداء الوظائف النقدية التقليدية، مبرزا أن “الحجج تبدو اليوم أقوى بكثير”.