الأساتذة المتعاقدون غاضبون من الحكومة بسبب الوضع التعليمي الهش والارتجالي

0 370

حمل الأساتذة المتعاقدون بجهة الشرق الحكومة مسؤولية ما يعيشه قطاع التعليم من تخبط، حيث وصفوا الوضع التربوي والتعليمي بالجهة بالهش والارتجالي.

وأكدت تنسيقية ما يسمى ب “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، في بيانها، أن مظاهر الهشاشة والارتجال تتمثل في تقليص البنية التربوية بزيادة عدد التلاميذ في القسم الواحد، الشيء الذي أدى إلى ارتفاع عدد الأساتذة الفائضين، وسيؤدي إلى الاكتظاظ داخل الفصول الدراسية في حالة عودة الحياة لحالتها الطبيعية.

كما كشفت التنسيقية عن إجراء تكليفات لأساتذة في مؤسسات لا تعرف خصاصا، في حين تم التستر على الخصاص في مؤسسات أخرى، مما يجعل الأساتذة كل سنة عرضة للابتزاز وعدم الاستقرار، مشددين على أنه تم تكليف الأساتذة، الذين فرض عليهم التعاقد بالتدريس في السلكين الإعدادي والتأهيلي أو هما معا حسب رغبة المديريات الإقليمية بجهة الشرق بمبرر أن الأستاذ إطار للثانوي، بينما يفرض عليهم الالتزام بالسلك نفسه عند التعبير عن الرغبة في الحركة الانتقالية الوطنية لهيئة التدريس.

وفي إطار الوقاية من فيروس كورونا، شددت التنسيقية ذاتها أنهم يتعرضونه لاستغلال بشع وغياب تام لشروط الوقاية، والسلامة الصحية بالمؤسسات.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...