الأمانة الإقليمية للبام بسيدي قاسم تطالب بفتح تحقيق بشأن استغلال المساعدات الغذائية في حملات انتخابية سابقة

0 181

وجهت الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بجماعة سيدي قاسم، شكاية إلى عامل الإقليم والنيابة العامة من أجل فتح تحقيق في صفقة المساعدات الغذائية التي تم توزيعها على الأسر المعوزة خلال فترة الحجر الصحي، معلنة دعمها التام للمعارضة التي يقودها مستشاري الحزب بالمجلس الجماعي.

وأوضحت الأمانة الإقليمية، في بلاغ صادر عنها، أن المعارضة، التي تتكون من أعضاء ينتمون لحزب الأصالة والمعاصرة وآخرين، تمارس حقوقها الدستورية وتناضل من داخل مؤسسة الجماعة الترابية لمحاربة الفساد ولعقلنة التسيير، كل ذلك في تناغم تام مع مؤسسة الحزب ومع المواطنين والمجتمع المدني.

وأكدت الأمانة الإقليمية لسيدي قاسم، أن الرأي العام ينتظر من رئيس المجلس الجماعي، اليوم، امتلاك الجرأة ونشر فواتير القفف التي أكدت المعارضة بوثائق رسمية أنها منفوخة ومعبرة عن استغلال لمآسي المواطنين، يتحمل مسؤوليته لوحده فقط، مشيرا إلى توجيه شكاية ضد رئيس المجلس موقعة من طرف 14 جمعية مدنية بخصوص الخروقات المسجلة أثناء تدبير أزمة «كورونا».

ووجهت أمانة الحزب بالإقليم، رسالة إلى عامل الإقليم تطالبه بفتح تحقيق بشأن استغلال المساعدات الغذائية في حملات انتخابية سابقة لآوانها، وأشارت الرسالة إلى وجود شهادات موقعة بأسماء أصحابها تثبت التلاعب والإقصاء الذي عرفته عملية توزيع “القفة الانتخابية”، من خلال ضرب مبدأ الشفافية، وذلك بتسجيل جزء من الفئة الميسورة بخلفية انتخابية، مع إقصاء عدد كبير من المواطنين ينتمون إلى الطبقة الهشة والمحتاجة، وطالبت الأمانة الإقليمية بفتح بحث إداري في لوائح المستفيدين، وتطبيق القانون لمنع المتاجرة في مآسي فئة من المواطنين.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...