الأمانة الإقليمية للبام بفاس تعقد لقاء تنظيميا مع الصناع التقليديين

0 374

أشرف الأمين الإقليمي السيد محمد السليماني على لقاء تنظيمي مع قطاع الصناع التقليديين بفاس مساء يوم الجمعة 12 مارس 2021 بفاس .

اللقاء الذي حضره المهنيون والصناع التقليديون المنتسبون لحزب الأصالة والمعاصرة ، وكذا البرلماني السيد عزيز اللبار مرشح دائرة فاس الجنوبية ، والمرشحة بدائرة فاس الشمالية السيدة خديجة الحجوبي ، وممثل القطاع السيد يوسف الحمزيوي،وعضو الأمانة الإقليمية السيد رشيد الرعدة وعضو المجلس الوطني السيد الحسن حرث ، ورئيسة المكتب الإقليمي لمنظمة النساء السيدة ناجية قجو .

كلمة الأمين الاقليمي السيد محمد السليماني استحضرت مكانة فاس كأقدم الحواضر المغربية في مجال الحرف التقليدية بأصنافها المتنوعة وبورشاتها المتعددة وبآلاف الأيدي العاملة التي تشغلها ،وبدورها في جلب السياح .
وبعد أن استعرض بعضا من مشاكل القطاع طالب الحاضرين بعقد مزيد من اللقاءات بغية عرض كل المشاكل لغاية التدخل لإيجاد الحلول الممكنة لها .

مداخلة النائب البرلماني عزيز اللبار شخصت المشاكل والمعوقات التي تئن من وطآتها كل القطاعات الاقتصادية ومنها قطاع الصناعة التقليدية ذي الصلة القوية بالقطاع السياحي بحكم أنهما يساهمان بدرجة كبيرة في تحريك عجلة التنمية بالإقليم وفي التشغيل .

وكإبن فاس الغيور على ساكنتها تألم السيد عزيز اللبار لما آلت إليه أحوال المدينة المتردية وضمنها أحوال الحرفيين الذين تفاقمت أزمتهم في ظل جائحة كورونا ،وأطلع الحاضرين على دفاعه المستميث في البرلمان عن قطاع الصناعة التقليدية ودعواته إلى النهوض بالمقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا وكذا بإعادة النظر في السياسة الجبائية وفي المساطر الإدارية بما سيمكن من جلب وتشجيع الاستثمار ،موازاة مع تجويد المنظومتين التعليمية والصحية .
وفي ختام مداخلته دعا إلى تفعيل سياسة القرب ودعوة ساكنة فاس الى المشاركة المكثفة في الاستحقاقات المقبلة .


السيد يوسف الحمزيوي ممثل القطاع أشاد فيها بدور الأمانة الإقليمية التي خصصت للمهنيين والصناع لقاءات توجت بانخراطهم في البام ،ثم استعرض أهداف هذا الاجتماع المتمثلة في تشريح أهم المشاكل والتحديات التي يتخبط فيها قطاع الصناعة التقليدية التي استفحلت أزمته خاصة منذ انتشار وباء كورونا من جهة ،ومن جهة أخرى أكد السيد يوسف عزم القطاع على كسب رهان انتخابات غرفة الصناعة التقليدية وعلى المساهمة بكثافة في كل الاستحقاقات القادمة بجانب ولصالح البام .

كلمة عضو الأمانة الإقليمية السيد رشيد الرعدة شخصت جوانب من الواقع المأزوم الذي بات يعاني منه قطاع الصناعة التقليدية وهو ما انعكس بشكل كبير على الحياة المهنية والمعيشية للمهنيين والصناع .
وبعد أن أثنى على دور الحرفيين بشتى أصنافهم معتبرا حرفهم مهدا أصيلا للحضارة المغربية ناشدهم بمواصلة العمل على أمل تحقيق الفوز الساحق خلال انتخابات الغرف المهنية ومن بينها غرفة الصناعة التقليدية ،ومن ثمة مساهمتهم الوازنة في الانتخابات البرلمانية والجهوية والجماعية التي يراهن عليها البام كذلك بالإقليم .

السيدة ناجية قجو رئيسة المكتب الإقليمي لمنظمة النساء أشادت بالحركية الدؤوبة للأمانة الإقليمية لما لعبته من أدوار لتوسيع التنظيم واحتضان فئات اجتماعية من قطاعات مختلفة ضمنها قطاع الصناعة التقليدية الذي يعد قطاعا حيويا لما يلعبه من أدوار مهمة في النسيج الاقتصادي والاجتماعي وفي المجال الحضاري والسياحي .
وبعد استعراضها لواقع العاملين بالقطاع دعت السيدة ناجية الجميع إلى الثقة في المشروع المجتمعي البامي وإلى محاربة العزوف والإقبال على التصويت بكثافة .

مداخلات المهنيين والصناع شخصت واقع قطاعهم وظروفهم الاقتصادية والاجتماعية والنفسية وعرضت بعض المشاكل والتحديات من قبيل ارتفاع أسعار المواد الأولية والاحتكار والكساد والتسويق والمنافسة الخارجية .
وهي المشاكل التي تجاوب بشأنها السيد عزيز اللبار مبديا استعداده للتدخل من أجل إيجاد الحلول الممكنة لها .

هذا وسيعد الحرفيون ورقة تشخص واقع كل صنف من أصناف قطاع الصناعة التقليدية مع تقديم مقترحات حلول وتسليمها إلى الأمانة الإقليمية بفاس.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...