الأمانة الجهوية بسـوس تثمن النجاحات الدبلوماسية في قضية وحدتنا الترابية وتعلن وقوفها وراء جلالة الملك في التصدي لكل المناورات

0 322

ثمنت الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس-ماسة، عالياً النجاحات الدبلوماسية التي حققتها بلادنا في قضية وحدتنا الترابية، بفضل حكمة وحنكة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، وبفضل إشرافه المباشر على تدبير هذا الملف بكل حزم وتبصر.

وذكر بيان الأمانة العامة الجهوية، أن بيانه يأتي في إطار العناية الخاصة التي يوليها الحزب، قيادة وقواعد، لقضية الصحراء المغربية، ومتابعة منا للتطورات المتسارعة التي تعيش على وقعها القضية الأولى للمغاربة.

وأكد البيان أنه بعد مشاورات عميقة بين برلمانيين من الحزب بالجهة ومنتخبين وأعضاء من المجلس الوطني؛ يعلنون كمناضلات ومناضلي الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة، عن إشادتهم بمضمون البلاغين الصادرين عن الديوان الملكي، يوم الخميس 10 دجنبر 2020، المترجمين لمضمون مكالمتين هاتفيتين تاريخيتين أجراهما جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، مع كل من الرئيس الأمريكي ورئيس السلطة الفلسطينية.

وأعلنت الأمانة العامة الجهوية في بيانها، عن تبنيها الكامل لمضمون البيان الواضح الذي أصدره المكتب السياسي للحزب، في حينه، حول هذه القضايا والذي تضمن رسائل واضحة بخصوص دعم قضايا الوطن والأمة المغربية.

وعبرت الأمانة الجهوية عن ابتهاجها الكبير بالمرسوم الرئاسي الصادر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القاضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة مناطق الصحراء المغربية. وما تلاه من خطوات عملية تترجم هذا القرار، سواء في أروقة الأمم المتحدة أو في السفارات والقنصليات الأمريكية، وهي الخطوات الهامة التي نعتبرها في الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة، حدثا تاريخيا ومنعطفا حاسما في اتجاه إحقاق الحق المغربي، وبالتالي تكسير مختلف الادعاءات الباطلة وتزييف الحقائق الساطعة بقوة التاريخ ومنطق الجغرافيا.

وجددت الأمانة الجهوية التأكيد على استعدادها المبدئي والدائم للوقوف وراء جلالة الملك في التصدي لكل المناورات الدنيئة والممارسات المقيتة دفاعا عن صحرائنا ووحدتنا الترابية.

وعبرت الأمانة الجهوية عن رفضها المطلق لكل الدعوات المشوشة على النصر التاريخي الكبير الذي حققته بلادنا في ملف وحدته الترابية، وإدانتنا المطلقة لكل دعوات التغليط والخلط التي تحاول بعض الجهات تصريفها وتمريرها بخصوص قضية الوحدة الترابية والقضية الفلسطينية العزيزة على قلوبنا وقلوب كل المغاربة؛ ومن ثم إشادتنا بكل الدعم الموجه لأشقائنا الفلسطينيين، والجهود الدولية الواضحة التي يقوم بها جلالة الملك حفظه الله بصفته رئيسا للجنة القدس، دعما لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وخدمة للقضية الفلسطينية.

وفي الأخير أعلنت الأمانة الجهوية عن تأييدها التام للرعاية التي يخص بها جلالة الملك، بصفته أميرا للمؤمنين، اليهود المغاربة في مختلف بقاع العالم بصفتهم رعايا مغاربة، ومن ثم تأييدنا لمختلف القرارات الدبلوماسية التي يراها جلالته في صالح المملكة المغربية.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...