الأمانة الجهوية للبام بالداخلة وادي الذهب: الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء حدث فاصل ومحوري يؤكد مشروعية مقترح الحكم الذاتي كخيار استراتيجي

0 542

تلقى، حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الداخلة وادي الذهب، بفرحة كبيـــرة ومعه كل المواطنات والمواطنين، نص البلاغ الملكي الذي زف للشعب المغربي الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة الكاملة للمغرب على سائر تراب صحرائه.

وعبرت الأمانة العامة الجهوية للحزب بجهة الداخلة وادي الذهب، وكل المناضلات والمناضلين، في بلاغ لها، عن اعتزازهم بهذا الاعتراف، مثمنين عاليا كل الخطوات المولوية الحكيمة والسياسة الرشيدة لصاحب الجلالة التي نهجها وسارت على دربها كل الفعاليات، من أجل تحقيق هذا الاعتراف التاريخي الذي يعتبر حدثا فاصلا ومحوريا يؤكد مشروعية مقترح الحكم الذاتي كخيار استراتيجي وواقعي ويؤكد السيادة المغربية على صحرائه.

بالمقابل، أكد البلاغ على نجاعة القرارات الحكيمة لصاحب الجلالة، والتي واكبتها إستراتيجية تنموية واقتصادية مهمة من خلال المشاريع التنموية الكبرى المندرجة في إطار برنامج تنمية الأقاليم الجنوبية، والتي تأتي في سياق مجموعة من الانجازات الكبرى التي أظهرت الحنكة والريادة للدبلوماسية الملكية الحكيمة سواء على المستوى الإفريقي أو الإقليمي أو الدولي.

وشددت الأمانة العامة الجهوية، وعبر كل منظماتها الموازية، على تعبئتها ودفاعها المستميت عن الوحدة الترابية للمملكة، تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ضمن مسار شهد أشواطا من التضحيات الجسام من أجل إقرار وتثبيت مغربية الصحراء.

وسجلت الأمانة العامة الجهوية بكل فخر واعتزاز الاعتراف الدولي بجهود المملكة المغربيـــــــــة وتوالي الاعترافات بسيادة المغرب على صحرائه والاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية التي أقرت بمغربية الصحراء.

تجدر الإشارة إلى أن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، يأتي في سياق العديد من التطورات التي تعرفها قضية وحدتنا الترابية، بالتزامن مع الخطوة الإيجابية التي أقدمت عليها بلادنا على مستوى المعبر الحدودي الكركرات، بفضل التوجهات الملكية السامية، والتأييد الذي لاقته الخطوة من طرف المنتظم الدولي، هذا الأخير بات يؤكد أكثر من أي وقت مضى على واقعية الطرح المغربي ونجاعة الحكم الذاتي كآلية سياسية واقتصادية من أجل التنمية والاستقرار المستدامين.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...