الأمانة الجهوية للبام ببني ملال خنيفرة ترفض التشويش على النصر التاريخي الذي حققته الدبلوماسية الملكية ببلادنا

0 250

في إطار التفاعل مع المستجدات والتطورات التي تعرفها قضية وحدتنا الترابية وخاصة بأقاليمنا الجنوبية، أجرى الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال، عادل بركات، سلسلة من الاتصالات مع مختلف فعاليات الحزب بالجهة، من برلمانيين وأعضاء المجلس الوطني ومنتخبين ومناضلات ومناضلين، للتباحث في مضمون هذه التطورات التاريخية، وأبعاد انعكاساتها المستقبلية على الوحدة الترابية وخاصة منطقة الصحراء المغربية.

وانسجاما مع موقف المكتب السياسي، ثمّنت الأمانة الجهوية البلاغين الصادرين عن الديوان الملكي المترجمين لمضمون المكالمتين الهاتفيتين التاريخيتين، التي أجراهما جلالة الملك محمد السادس مع كل من الرئيس الأمريكي ورئيس السلطة الفلسطينية، معبرة عن اعتزازها بالمرسوم الرئاسي الصادر عن الرئيس الأمريكي القاضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة مناطق الصحراء المغربية، وما تلاه من خطوات عملية تترجم هذا القرار، وهي الخطوة التي تعتبرها حدثا تاريخيا ومنعطفا حاسما في اتجاه إحقاق الحق المغربي.

كما دعت الأمانة الجهوية للبام ببني ملال الحكومة المغربية إلى بذل المزيد من الجهود للرفع من مستوى العلاقات الثنائية بين المغرب وأمريكا، وتعميق التعاون بين البلدين لاسيما في المجالات الاقتصادية، بما يعزز الاستثمارات الأمريكية في المملكة عامة، وبالمناطق الجنوبية خاصة، لما فيه خير لساكنة أقاليمنا الصحراوية، معبرة، في ذات الوقت، عن رفضها لكل الدعوات المشوشة على النصر التاريخي الذي حققته دبلوماسية بلادنا في ملف وحدته الترابية.

وأدانت كذلك، في بيان صادر عنها، كل دعوات التغليط التي تحاول بعض الجهات تصريفها وتمريرها بخصوص وحدتنا الترابية والقضية الفلسطينية، ومن تم استعدادها المبدئي والدائم للوقوف وراء جلالة الملك للتصدي لكل المناورات الدنيئة والممارسات المقيتة دفاعا عن وحدتنا الترابية، مشيدة بكل الدعم والجهود الدولية الواضحة التي يقوم بها جلالة الملك بصفته رئيس للجنة القدس، دعما للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وخدمة للقضية الفلسطينية.

وفِي ذات السياق، أيدت الأمانة الجهوية الرعاية التي يخص بها جلالة الملك، بصفته أميرا للمؤمنين، اليهود المغاربة في إسرائيل وفِي مختلف بقاع العالم بصفتهم رعايا مغاربة، وكب القرارات التي تهن علاقات المغرب مع الخارج بما فيها إسرائيل، ومختلف القرارات الدبلوماسية التي يراها جلالته في صالح المملكة المغربية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...