الأمانة الجهوية للبام بجهة الرباط تشيد بحكمة وحنكة جلالة الملك في تدبير ملف قضية الوحدة الترابية

0 543

أشادت الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، بحكمة وحنكة جلالة الملك محمد السادس، في تدبير ملف قضية الوحدة الترابية، وجهوده الكبيرة في تحقيق النصر الدبلوماسي التاريخي، الذي جسده المرسوم الرئاسي الصادر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القاضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة مناطق الصحراء المغربية.

وجاء في بيان للأمانة العامة الجهوية، عممته اليوم (الثلاثاء) أنه ” في إطار التفاعل مع المستجدات التي تعيشها القضية الوطنية الأولى ببلادنا على العديد من المستويات، عقد السيد الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الرباط سلا القنيطرة، مشاورات متواصلة مع العديد من أعضاء المجلس الوطني والمنتخبين والمناضلات والمناضلين بالجهة، للتباحث في مضمون هذه التطورات التاريخية، ومدى انعكاساتها المستقبلية على الوضع بصحرائنا المغربية الحبيبة”.

وتبعا لذلك، ثمنت الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الرباط سلا القنيطرة، مضمون البلاغين الصادرين عن الديوان الملكي، يوم الخميس 10 دجنبر 2020، المترجمين لمضمون مكالمتين هاتفيتين تاريخيتين أجراهما جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، مع كل من الرئيس الأمريكي ورئيس السلطة الفلسطينية.

وعبرت الأمانة العامة في بيانها، عن اعتزازها “بمضمون القرار الأمريكي الذي شكل محطة مفصلية في تاريخ دفاع بلادنا على وحدتها الترابية، والتي ستنعكس لامحالة على مسار تسوية ملف وحدتنا الترابية، ونحن على يقين تام بأنه سيكون لهذا القرار ما بعده داخل صفوف باقي القوى العظمى، التي آن الأوان أن تنصف المغرب، وتجهر بالحق المغربي في وجه تجار القضية الوهمية والنزاع المفتعل”.

ودعت الأمانة العامة الجهوية في ذات البيان، ” الحكومة إلى بذل المزيد من الجهود للرفع من مستوى العلاقات الثنائية بين المغرب وأمريكا، وتعميق التعاون بين البلدينلا سيما في المجالات الاقتصادية، بما يعزز الاستثمارات الأمريكية في المملكة عامة، وبالمناطق الجنوبية خاصة، لما فيه خيرساكنة أقاليمنا الصحراوية”.

وعبرت في ذات البيان، عن تثمينها الكبير لإعلان جلالة الملك الواضح والصريح، بكون “المغرب يضع دائما القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء المغربية، وأن عمل المغرب من أجل ترسيخ مغربيتها لن يكون أبدا، لا اليوم ولا في المستقبل، على حساب نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه المشروعة”، مشيدة بكل الدعم الموجه لأشقائنا الفلسطينيين، والجهود الدولية الواضحة التي يقوم بها جلالة الملك حفظه الله بصفته رئيسا للجنة القدس، دعما لحقوق الفلسطينيين المشروعة، وخدمة للقضية الفلسطينية.

وأكدت الأمانة العامة الجهوية عن تأييدها التام للرعاية التي يخص بها جلالة الملك، بصفته أميرا للمؤمنين، اليهود المغاربة في إسرائيل أو في مختلف بقاع العالم بصفتهم رعايا مغاربة، بالإضافة إلى تأييدها لقرار تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي من وإلى المغرب، وكل القرارات التي تهم علاقات المغرب مع الخارج بما فيها إسرائيل، ومختلف القرارات الدبلوماسية التي يراها جلالته في صالح المملكة المغربية.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...