الأمانة الجهوية للبام بجهة مراكش-أسفي تعبر عن قلقها من الوضع الوبائي بالجهة وتقدم خمس مقترحات لاحتواء الجائحة

0 530

عبرت الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش أسفي، عن انشغالها وقلقها البالغ بما آل إليه الوضع الصحي بالجهة لاسيما بمدينة مراكش التي تفشى فيها الفيروس كوفيد 19 بشكل كبير، مما أثار موجة من القلق لدى الرأي العام الجهوي والمحلي بسبب الاختلالات التي تم تسجيلها بالمنظومة الصحية.

وجاء بلاغ الأمانة العامة في إطار التفاعل الايجابي لحزب الأصالة والمعاصرة مع قضايا الشأن العام وطنيا، جهويا، ومحليا، حيث تم تحديد مظاهر اختلال القطاع، حسب البلاغ في الارتفاع المهول والمتصاعد لعدد المصابين رغم محدودية الإمكانيات المسخرة لتعميم تحاليل الكشف عن الفيروس، بالإضافة إلى تفشي الوباء بكافة المدن والمراكز الحضارية وشبه الحضرية بل إنه استفحل ببعض القطاعات المعروفة بكثافاتها السكنية والسكانية وبالأخص على مستوى مدينة مراكش مما دفع السلطات العمومية إلى تشديد المراقبة عليها وإغلاق بعض أحيائها.

كما اعتبرت الأمانة الجهوية أن ضعف البنية الصحية ومحدودية طاقتها الاستيعابية نجم عنه اكتظاظ هائل للمصابين والمرضى في طوابير غير متناهية بالوحدات الصحية المخصصة لهدا الغرض ولعله خلل بين، ولطالما نادت فعـاليات حزب الأصالـة والمعاصرة القطاع المسؤول باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تفاقم الوضع، منبهة إلى الوضع غير الملائم بل المزري الذي تعانيه الأطر والأطقم الصحية على المستوى المهني والنفسي نظرا للضغط الذي مورس عليها نتيجة ارتفاع عدد المصابين وفشل المقاربة المتبعة مما اثر سلبا على مستوى أدائها خصوصا بعد تسجيل إصابات في صفوف الأطر الصحية بمختلف أصنافها ورغم كل الاختلالات في التعامل مع هده الجائحة التي نالت منهم الكثير، إلا انه لابد من الاعتراف بالمجهودات المبذولة من طرف كافة السلطات الإدارية والترابية والأمنية المكلفة بالضبط والتتبع للتصدي لهذه الجائحة.

ومما سبق ذكره، طالبت الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بضرورة التنسيق وتسطير خارطة طريق جديدة لتجاوز هذه الأزمة مقترحة مجموعة من الإجراءات التي يجب اتخاذها :

أولا: الرفع من مستوى التوعية والتحسيس عبر التأطير والتواصل المباشر مع الساكنة للدفع بهم إلى الالتزام الفعلي باحترام الشروط الاحترازية والعمل على توزيع الكمامات مجانا بالقطاعات السكنية والسكانية الهامشية، كما تقترح تجنيد المجتمع المدني بالانخراط في حملات التوعية والتأطير.

ثانيا : إشراك القطاع الصحي الخاص حتى يتحمل بشكل فعال جزء من المسؤولية تعبيرا منه عن حسن التضامن الوطني الذي تستلزمه هذه المرحلة.

ثالثا : تشديد المراقبة على الوحدات الإنتاجية والصناعية بمختلف أصنافها من أجل احترام الشروط الاحترازية لتفادي ظهور بؤر يصعب التحكم فيها شأنها في ذلك شأن المؤسسات التجارية والفضاءات التي يكون ضروريا ولوجها من طرف العموم

رابعا : خلق مستشفيات ميدانية على صعيد الجهة بشكل متوازن ومحكم مجاليا والأخذ بعين الاعتبار الوضعية الوبائية بمختلف أقاليم الجهة.

خامسا : الزيادة في عدد مراكز التحاليل الرامية إلى الكشف عن الفيروس لتشـمل المراكز الصحية والمستوصفات لتفادي الاكتظاظ وتسريع الكشوفات للمساهمة في ضبط الوباء وعدم السماح بتفشيه

ولم يفت الأمانة العامة الجهوية التذكير بالنداء الذي وجهه الحزب إلى منخرطيه والمتعاطفين معه بضرورة الانخراط بكل جدية في تأطير السكان على كافة الأصعدة جهويا، إقليميا، ومحليا وتوعيتهم بحساسية المرحلة في اتجاه ضمان التزامهم باحترام المقتضيات القانونية المعمول بها في هذا الميدان والالتزام عموما بالشروط المسطرة من طرف السلطات الصحية للحد من تفشي الوباء بشكل عام.
وفي الأخير طالبت الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش أسفي الحكومة بالتتبع اليومي والسهر على تطبق جميع وعودها والتزاماتها مع السلطات المحلية في أقرب الآجال، حتى يتسنى لنا تجاوز الاختلالات المسجلة في المنظومة الصجية ككل، ولتفادي هذا الوضع الحرج وتبني سياسة تواصلية واضحة وشفافة يساهم فيها الجميع وتسخر لها كل الإمكانيات الممكنة.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...