الأمانة العامة الإقليمية للبام بطنجة أصيلة تطالب “السلطات المنتخبة” بفتح أبواب المجزرة الجماعية في وجه المواطنين يوم عيد الأضحى

0 407

طالبت، الأمانة العامة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بعمالة طنجة-أصيلة، في بلاغ صادر عنها أمس الثلاثاء 06 غشت الجاري، (طالبت) مجلس جماعة طنجة بفتح أبواب المجزرة العمومية في وجه المواطنين.

وذكر البلاغ، أنه وبالتزامن مع احتفالات المغاربة قاطبة بعيد الأضحى المبارك، يضطر العديد من المواطنين -لأسباب مختلفة- للتوجه نحو المجازر العمومية للاستفادة من خدمات الذبيحة، حيث تبادر مجالس الجماعات الترابية في معظم المدن والأقاليم المغربية إلى فتح أبواب المجازر العمومية في وجه المواطنين صباح يوم العيد لغاية تمكينهم من خدمات ذبح الأضحية، وهو الأمر الذي يترك ارتياحاً لدى المواطنين بالنظر إلى مردودية هذه الخدمة الهامة وتحقيقها لغايات ذات أبعاد إيجابية: صحيا، وبيئيا، ومجتمعيا …

إلا أنه، وبالمقابل، تسجل الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بعمالة طنجة أصيلة، من خلال البلاغ، بامتعاض شديد، عدم تمكين ساكنة مدينة طنجة من الخدمة المذكورة، حيث أن المجزرة العمومية تغلق أبوابها يوم عيد الأضحى على الرغم من حاجة المواطنين الماسة لهذا الفضاء من أجل القيام بعملية الذبح وغيره من الأنشطة المرتبطة بعيد الأضحى (السلخ …).

وأمام هذا الوضع الذي تعرفه جماعة طنجة، فإن الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بعمالة طنجة أصيلة، يضيف البلاغ، تطالب مجلس هذه الجماعة ب:

– فتح أبواب المجزرة العمومية (الجماعية) في وجه المواطنين يوم عيد الأضحى،

– توفير شروط النظافة بالمجزرة حتى تمر عملية الذبح في أحسن الظروف،

– الإخبار القبلي للمواطنين بتوفر هذه الخدمة فور اتخاذ القرار بشأنها،

– التجاوب بأقصى سرعة مع هذا المطلب العمومي لما له من إيجابيات على عدة أصعدة.

مراد بنعلي