الأمانة العامة الإقليمية للبام بفاس تنظم إجتماعا تنظيميا لاستكمال أعضاء المكتب

0 902
ترأس محمد السليماني الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بفاس، مساء يوم الجمعة 9 نونبر 2018، الاجتماع التنظيمي الذي انعقد بالمقر الإقليمي للحزب بفاس، وذلك بمشاركة السيد فريد أمغار عضو المكتب الفيدرالي، والسيد زهير لعليوي الأمين العام الجهوي، والنائبة البرلمانية السيدة ثريا فراج، والسيد لحسن حرث عضو المجلس الوطني، وحضور مسؤولي ومسؤولات وفعاليات الحزب بفاس.
وتم تنظيم الإجتماع المذكور من أجل استكمال تشكيل الأمانة الإقليمية للحزب بفاس وفق خلاصات اللقاء التنظيمي الداخلي السابق، الذي أشرف عليه الأمين العام السيد حكيم بنشماش، والسيد العربي المحرشي رئيس المؤسسة الوطنية للمنتخبين، حيث شهد اللقاء المصادقة بالإجماع على أعضاء الأمانة الإقليمية.
وفي هذا الإطار، أشار لحسن حرث عضو المجلس الوطني لحزب البام، إلى الظرفية العصيبة التي تمر منها مدينة فاس بسبب سوء تسيير القائمين على الشأن المحلي، مبرزا الدور الأساسي للحزب بالإقليم، والذي يفرض التحام وتماسك الجميع من أجل النهوض بأوضاع الساكنة.
في حين، تطرق فريد أمغار عضو المكتب الفيدرالي،  إلى فترة التأسيس الحزب سنة 2009، التي عرف خلالها توهجا بالإقليم من خلال استقطابه للنخب والكفاءات، وتأكيد حضوره على صعيد المجالس المنتخبة، والاستجابة لانتظارات الساكنة من خلال تفعيل سياسة القرب مع المواطنين من خلال تنظيم أنشطة إشعاعية متنوعة، مشددا على ضرورة استعادة هذا الوهج لرد الاعتبار للعمل الحزبي والسياسي بالإقليم من خلال استغلال الفراغ السياسي الذي تعرفه مدينة فاس.
ومن جهة أخرى، ناشد أمغار الجميع بضرورة تحمل مسؤولياتهم انسجاما مع دفتر التحملات، والاشتغال على صعيد المقاطعات والجماعات والقطاعين الموازيين، والمنتديات لما من شأنه بناء أداة حزبية قوية.
إلى ذلك، توقف زهير العليوي عند المسؤولية الجسيمة للأمانة الإقليمية، مذكرا بانتظارات ساكنة فاس في مختلف الأصعدة، مشيرا إلى أن خلق إشعاع البام بفاس سيساعد على امتداده إلى باقي أقاليم الجهة.
كما دعا العليوي الجميع إلى المساهمة الوازنة من أجل استنهاض الطاقات، والعمل على حل المشاكل حتى يسنى لحزب البام أخد موقع الريادة على صعيد الإقليم.
النائبة البرلمانية السيدة ثوريا فرج نوهت بالإنطلاقة التنظيمية من خلال تشكيل المكتب الإقليمي، الذي تقع على عاتقه مسؤولية إتمام المسلسل التنظيمي اليومي استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مبدية التزامها بطرح قضايا فاس في مجلس النواب.
وختم محمد السليماني الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة، بسرد مراحل المشاورات التي قام بها مراعيا لتمثيلية المقاطعات والقطاعين الموازيين للشباب والنساء والفعاليات الأخرى للحزب.
وبقيت الإشارة إلى أن الاجتماع التنظيمي شهد تشكيلة مكتب الأمانة الإقليمية، والتي تمت المصادقة عليه بالإجماع. ويتكون هذا المكتب من محمد السليماني الحوتي الحسني، وعبد العلي شينون، وثريا فراج، وإدريس بوسلامية، وسعاد التيالي، اسماعيل الشاوي، وكريم عصارة، لطفي عفيف، سمير الواسطي، كوثر علمي، حرث لحسن، ليلى الشعبي، محمد العلمي، رشيد الرعدة، رضوان الغفولي، عبد المجيد المتوكل.
المتابعة: إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...