الأمانة المحلية للبام بجماعة لعوينات تتدارس سبل الترافع عن قضايا الساكنة

0 129

ترأس؛ الأمين المحلي للبام بجماعة العوينات (إقليم جرادة)؛ محمد مغفلي؛ يوم السبت 14 ماي الجاري؛ أول لقاء تواصلي بين أعضاء مكتب الأمانة المحلية للحزب.

وتمحور اللقاء حول عرض أهم المشاكل التي تعاني منها الساكنة بالمنطقة، وتقديم اقتراحات من أجل بلورة برامج عمل لتفعيل دور الأمانة المحلية في نقل هذه المشاكل إلى الجهات المعنية كل حسب إختصاصاتها.

وبعد نقاش جاد ومستفيض بين أعضاء المكتب؛ تم فتح باب تدخلات الحضور لعرض مشاكل الجماعة كل حسب دائرته، والتي جاءت على النحو التالي:

– المطالبة بتعبيد المسالك الطرقية من دوار B12 نحو جرادة المدينة، وإحداث ملعب القرب بدوار B12 

– تعبيد الطريق نحو دوار الوسرة، وكذا ربطه بالماء والكهرباء، ودعم التعاونيات الفلاحية وكذا الفلاحين الصغار لمواجهة آثار نقص التساقطات المطرية، علما أن معظم الفلاحين لم يستفيدو من التدابير الإستعجالية تداعيات الجفاف.

كما تمت المطالبة بسقي الأشجار المثمرة، واحداث مرافق صحية قبالة المستشفى الإقليمي، وتوفير سيارة إسعاف خاصة بالجماعة لخدمة مرضى القصور الكلوي بشكل خاص، ودعم الجمعيات الرياضية، وكذلك تعبيد المسالك الطرقية بفدان تاسة نحو دوار دباغن، وأخيرا تزويد الفلاحين بالماء المخصص لتوريد الماشية.

وفي الختام؛ استقر قرار أعضاء المكتب المحلي على ضرورة الوقوف بجانب الساكنة ومعالجة مشاكلها؛ باعتبار أن الأمانة المحلية على لسان محمد مغلفي الأمين المحلي؛ هي جسر التواصل بينها وبين القيادة، وهي التي تمتلك دائما الرؤية الواضحة لكونها المنظار والمجهر الأساسي للمشهد السياسي والاقتصادي على المستوى المحلي.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.