الأمم المتحدة تدعو إلى حماية العالم من التهديدات اللاإنسانية الناجمة عن الألغام والذخائر المتفجرة

0 211

طالب أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، ببذل مزيد من الجهود للقضاء على الألغام والمتفجرات بجميع أشكالها، مضيفا أن استخدامها يعكس “أسوأ ما في الإنسانية”.

وأضاف غوتيريش خلال مناقشة مجلس الأمن المفتوحة التي عقدت يوم الخميس 08 أبريل 2021، على المستوى الوزاري حول الإجراءات المتعلقة بالألغام، (أضاف) أن الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب تشوه وتقتل بشكل عشوائي، مبرزا أنها “تسحق الأرواح وتقضي على سبل العيش. وأن مجرد وجودها يمكن أن يعرقل التنمية ويزعزع الاستقرار”.

وسجل غوتيريش تكاثر الجماعات المسلحة وتزايد استخدام الأجهزة المتفجرة التقليدية الصنع، معتبرا أن كل هذه العوامل تؤدي إلى تعقيد الجهود المبذولة للتخفيف من هذا التهديد، الأمر الذي تفاقم العام الماضي بسبب عقبات التنقل الناتجة عن كوفيد-19.

وشدد في هذا الصدد، على أهمية العناية بثلاثة مجالات هي: تهديد الذخائر غير المنفجرة لعناصر بعثات السلام، ودور الإجراءات المتعلقة بالألغام في تعزيز ودعم الحلول الدائمة للصراع، والحاجة إلى الإرادة السياسية والتعاون لمنع خطر الذخائر المتفجرة والتصدي له، داعيا بهذه المناسبة الدول غير المشاركة في معاهدة حظر الألغام الأرضية المضادة للأفراد حتى الآن، إلى التوقيع على هذه الاتفاقية العالمية.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...