الأمم المتحدة.. تشييد بجهود المغرب من أجل إحقاق السلام في ليبيا

0 248

أشاد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في هذا البلد، يان كوبيش، بجهود المملكة لصالح ليبيا مستقرة تنعم بالسلام، لاسيما للحوار الليبي التي تنعقد جلساته في بوزنيقة وطنجة.

وقال المسؤول الأممي، بحسب (بلاغ) لوزارة الخارجية المغربية، إن هذا الحوار ساهم في التوصل إلى اتفاق حول آليات التعيين في المناصب السيادية بليبيا، معبرا عن استعداده لتعزيز التنسيق والتشاور مع المملكة بهذا الخصوص.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمعه بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أم الاثنين.

وحسب وكالة المغرب العربي للأبناء، جدد بوريطة التأكيد، على دعم المملكة المغربية، بتعليمات سامية للملك محمد السادس، لمهام كوبيش وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مؤكدا جاهزية المغرب لمواكبة جهودهما الرامية إلى ضمان استقرار هذا البلد.

وحسب (بلاغ) وزارة الخارجية، فقد أشاد الطرفان بالدينامية الجديدة التي يشهدها الملف الليبي، والتي تتجلى في تعيين حكومة ليبية مؤقتة جديدة مدعومة من طرف البرلمان الليبي.

وأبرز الطرفان بهذا الخصوص ضرورة دعم المجتمع الدولي، لاسيما منظمة الأمم المتحدة، للمرحلة الجديدة الحاسمة التي دخلتها ليبيا بأمل وعزم من أجل وضع حد لنزاع طال أمده، وهو ما سيكون له وقع إيجابي على الوضعية الأمنية في منطقة الساحل وما وراءها.

وأشار بلاغ الوزارة إلى أن المسؤولين جددا التأكيد على رفض أي تدخل خارجي في المسلسل السياسي الليبي الذي يقوده الليبيون أنفسهم، في إطار احترام السيادة والوحدة الوطنيتين لليبيا.

وخلص (البلاغ) إلى أن بوريطة وكوبيش اتفقا على التواصل بشكل منتظم بخصوص الملف الليبي، وذلك في إطار مقاربة قائمة على الاندماج والتنسيق والحوار لما فيه صالح ليبيا.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...