الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة يعزي في وفاة المناضل الحاج محمد بن الحسين

0 329

نص التعزيــة:
 
 
ببالغ التأثر وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقى حزب الأصالة والمعاصرة، يومه السبت 11 دجنبر الجاري، نبأ وفاة المشمول برحمة من الله؛ الحاج محمد بن الحسين .

الراحل كان من الأسماء التي اسهمت في تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة، وعرف عنه نضاله المستميت عن المشروع الحزبي؛ كما كان رحمه الله نموذجا لمنتخب القرب؛ بحيث ترأس مجلس جماعة أكادير ملول (دائرة تالوين- إقليم تارودانت) عدة مرات؛ ولم يبخل في الترافع عن الجماعة وساكنتها.

الراحل كان أيضا من الفاعلين المميزين في مجال تسويق الزعفران؛ إذ قام بعدة مبادرات في اتجاه تثمين والحفاظ على هذا المنتوج الذي تزخر به المنطقة؛ كما عُرِف عنه الاشتغال على أعمال البر والإحسان في مجالات مختلفة.

وبهذا المصاب الجلل، يتقدم السيد الأمين العام، وكافة مناضلات ومناضلو حزب الأصالة والمعاصرة، إلى أسرته الصغيرة والكبيرة، بأحـــــــــر التعازي والمواساة، ويشاطرونهم ألمهم وحزنهم، ويسألون الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه، وإنا إليه وإنا إليه راجعـــــــــــــــــون.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...