الأمين العام لمؤتمرات منظمة نساء البام: أرى فيكن الأمل والمستقبل وأنا مستعد لأتحمل جميع النعوت والسُباب من أجل المرأة لأن معركتها شرف لي

0 1٬177

أكَّدَ؛ الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، أن البام لا يدافع عن المرأة من منطلق قناعة فقط بالمناصفة، بل يدافع عن حق المرأة، لأنه حق فرضته الطبيعة وفرضه الوجود وفرضه الله سبحانه وتعالى.

وقال الأمين في كلمته التي وجهها لمؤتمرات منظمة نساء الأصالة والمعاصرة، خلال أشغال المؤتمر الوطني لنساء البام، المنعقد يومه السبت 20 ماي 2023، ببوزنيقة، “كان لدي موعداً مع الطبيب، ولكن أعتقد أن موعدي مع نساء الأصالة والمعاصرة يعني لي الكثير من موعد الطبيب، لأني أرى فيكن المستقبل والأمل وأرى فيكن حزب الأصالة والمعاصرة بالمستقبل القريب”. وأضاف الأمين العام، ” سنعمل جميعاً وفي مواجهة الجميع من أجل أن نعطي للمرأة حقها في هذا البلد”.

وأضاف الأمين العام في كلمته، “لا يهمكم ما يصفونني به؛ هذه معركة تشرفني، لذلك أنا مستعد أن أتحمل جميع النعوت وجميع الشتائم وجميع السباب من أجل المرأة”.

وأبرز الأمين العام أن المناصفة حق والاحترام حق، وما للمرأة من دور في المجتمع حق، لأن المرأة تقدم الكثير في هذا المجتمع ولكن تأخذ القليل.

واسترسل الأمين العام في ذات الكلمة، “نحن لن نغير من وضعية المرأة بل نريد فقط لأن ننصفها وفقا لطبيعة الوجود ولطبيعة دورها، أما حقوقها فهي موجودة في القانون الطبيعي، لذلك نحن لا نخلق قوانين جديدة بل نخلق القوانين الموجودة في الطبيعة التي تنصف المرأة كما تنصف الرجل، وهم لا يريدون ذلك ويختبؤون وراء تشويه لاَيات قراَنية وتفسيرات معينة من أجل أن تظل المرأة دائما في وضعيتها التي كانت عليها”.

وزاد الأمين العام في كلمته، “ولكننا لن نسكت وسنستمر وسنغير وسنعطي للمرأة حقها، فالمرأة أمنا والمرأة أختنا، والمرأة زوجتنا والمرأة صديقتنا والمرأة جزء من حياتنا، لذلك لا يمكن لنا أن نكون مثلهم نتصف باللئم ولا نعترف بالحق ولا نعترف بالخير ولا باللواتي جعلت منا رجال حتى نستطيع أن نتكلم وندافع عن الحقيقة”.

[arve url=”https://www.youtube.com/watch?v=lTxVBSSgHwo” /]

بوزنيقة- تحرير: خديجة الرحالي/ تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.