وهبي: المغرب أكد من جديد أنه دولة قوية بالمنطقة..والصحراء يجب أن تكون منطقة احترام وحفاظ على السلم الدولي

0 187

أكد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن المغرب أكد من جديد أنه دولة قوية في المنطقة، وأنه دولة تحسم عندما يتطلب الأمر الحسم، من خلال تعاملها مع الحركات البهلوانية التي قام بها بعض المرتزقة الانفصاليين برباطة جأش وضبط للنفس.

وجدد الأمين العام التذكير بالمشاورات التي قام بها المغرب من خلال إشراك الأمين العام للأمم المتحدة والدول المجاورة والدول الأعضاء بالأمم المتحدة، من أجل التدخل ليهدأ الوضع بالمنطقة، لكن يبدوا أن المرتزقة والانفصاليين لم يفهموا لغة الحوار، قائلا في هذا الصدد: ” أنا أحيي القوات المسلحة الملكية بقيادة صاحب الجلالة القائد الأعلى على حسمها للموقف، وتميز ذلك بنقطتين أساسيتين: أولا، أن العملية حسمت بذكاء وبسرعة، وثانيا، لم يتم سفك الدماء مطلقا ولم يتم المساس بالسلامة البدنية والجسدية لأي كان، وثالثا، الملاحظة التي تثير السخرية وهو حالة الفرار التي قام بها أعدائنا بطريقة مهينة وأمام الصحافة الدولية”.

إضافة إلى ذلك، جدد الأمين العام شكره للقوات المسلحة من خلال قائدها والدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة، مشيداً بدور الحكومة من خلال وزارة الداخلية التي كانت حاضرة في الموضوع، ووزارة الخارجية التي كانت في حوار مستمر مع الأمين العام للأمم المتحدة والسيد وزير الخارجية الموريتاني ووزراء الدول بمجلس الأمن.

كما أكد الأمين العام أن حزب الأصالة والمعاصرة وفريقيه البرلمانيين مؤمنين بأن تكون الصحراء منطقة احترام وحفاظ على السلم الدولي ومن خلال ذلك تكون منطقة تطور اقتصادي للمغرب ولها فائدة علينا وعلى الجميع.

ووجه الأمين العام في الأخير نداءً للجميع على أن السلم والأمن هو الذي سيؤدي للتطور الاقتصادي والاجتماعي وليس التمزق أو الحرب أو بعض الحركات البهلوانية.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...