الإعلان رسميا عن تواريخ الدخول المدرسي المقبل والامتحانات الإشهادية

0 88

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن المقرر الوزاري الخاص بتنظيم السنة الدراسية 2022–2021، والذي يهدف إلى برمجة مختلف المحطات والعمليات والأنشطة المتعلقة بالسنة الدراسية، مع مواعد إنجازها وتواريخ إجراء المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية.

وذكر بلاغ للوزارة، أن مقتضيات هذا المقرر تروم تنظيم السنة الدراسية المقبلة في وضعها الطبيعي مع إدراج بعض المستجدات المرتبطة بآليتي “التعلم الذاتي” والتعليم “عن بعد”، وذلك على أساس أن يتم تعديل وتكييف عملية تفعيل مقتضياته عند الاقتضاء ووفق ما تتطلبه الضرورة، وذلك في ضوء معطيات تطور الحالة الوبائية ببلادنا، مشددا على أن أطر وموظفي الإدارة التربوية وهيئات التفتيش والأطر المكلفة سيلتحقون بتسيير المصالح المادية والمالية وهيئة التوجيه والتخطيط التربوي وهيئة التدبير التربوي والإداري والأطر الإدارية المشتركة بجميع درجاتهم بمقرات عملهم، يوم الأربعاء فاتح شتنبر 2021.

وحددت الوزارة يوم الخميس 02 شتنبر 2021 كموعد لالتحاق أطر هيئة التدريس بمقرات عملهم وتوقيع محاضر الالتحاق بالعمل، وستخصص الفترة الممتدة من فاتح إلى 2 شتنبر 2021 لتوفير شروط ضمان انطلاق الدراسة بالمؤسسات التعليمية، وكذا إتمام مختلف العمليات التقنية المرتبطة بالدخول المدرسي بإشراف من الإدارة التربوية وبمشاركة هيئة التدريس، على أن تنطلق الدراسة بشكل فعلي يوم الجمعة 03 شتنبر 2021 بالنسبة للتعليم الأولي والسلك الإبتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي وبأقسام تحضير شهادة التقني العالي، وبالنسبة لأقسام التربية غير النظامية يوم الاثنين 04 أكتوبر 2021.

كما تقرر تخصيص الحصص الدراسية الأولى خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 18 شتنبر 2021 لتشخيص المكتسبات الدراسية قبل البدء في تقديم الحصص أنشطة المراجعة والتثبيت، باستحضار حصيلة تعلمات المتعلمات والمتعلمين برسم السنة الدراسية 2021-2020 على أن يتم الشروع في تفعيل البرنامج الدراسي الجديد ابتداء من 20 شتنبر 2021.

وأضافت الوزارة أنه يمكن الاطلاع على مقتضيات المقرر الدراسي وتواريخ المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية من خلال البوابة الإلكترونية للوزارة www.men.gov.ma.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...