“الايجابية والنفس الوحدوي” يخيمان على لقاء جهة مراكش-أسفي لانتداب من يمثلهم بالمؤتمر الوطني الرابع

0 938

اختارت جهة مراكش-أسفي، أن تمر عملية انتداب مؤتمريها ومؤتمراتها الذين سيمثلونها بالمؤتمر الوطني الرابع، في جو من التاَخي والتوافق والإيجابية، بحيث عرف اللقاء الذي احتضنه المقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بمراكش، يوم السبت 25 يناير 2020، حضوراً متميزاً لقيادة الحزب بالجهة .

وفتح اللقاء الجهوي الذي ترأسه السيد سمير كودار، رئيس اللجنة لتحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، وأعضاء المكتب السياسي أحمد تويزي وجمال مكماني، وبرلمانيين وبرلمانيات، وأعضاء المجلس الوطني، ومنتخبين ومنتخبات ومناضلي ومناضلات الحزب بالجهة، (فتح) نقاشاً حول المذكرة التي أصدرتها اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع بشأن مسطرة انتداب المؤتمرين، موضحين سبب اعتماد القوائم الإسمية وقاعدة بيانات الإدارة المركزية للحزب لسنة 2017 كمرجع أساسي ووحيد.

نوه سمير كودار، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، بالأجواء الإيجابية والأخوية التي طبعت عملية انتداب مؤتمري ومؤتمرات جهة مراكش-أسفي، مؤكدا أن عملية الانتدابات مرت بطريقة سلسة في كل أقاليم الجهة، وتم طي كل الخلافات التي عرفتها بعض الأقاليم، معلنا في ذات السياق، أنه سيتم خلال الأسبوع المقبل تقديم الورقة السياسية والقانونية من أجل مناقشتها والاستعداد لعقد المؤتمر الوطني الذي تفصلنا عنه فقط عشرة أيام .

وبدوره، أشاد جمال مكماني، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، بالتجاوب الكبير الذي عرفته كل الأقاليم مع مسطرة انتداب المؤتمرات والمؤتمرين بجهة مراكش-أسفي للمؤتمر الوطني الرابع، التي اشرف عليها أعضاء اللجنة التحضيرية إلى جانب الأمناء الإقليميين .
وأوضح عضو المكتب السياسي، بأن اللجنة التي تم تعينها بالجهة تسلمت اللوائح النهائية، وتساءلت مع الحضور إن كانت هناك أي ملاحظات أو طعن في اللوائح التي تكون إما التوافق أو عن طريق التصويت ، معتبرا أن العنوان الأبرز الذي يخيم على الانتدابات التي عرفتها الجهة هو “الذهاب بنفس وحدوي نحو المؤتمر الوطني الرابع”.

ومن جانبه، أبرز أحمد طوالة، عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، أن كل اللقاءات التواصلية لانتداب المؤتمرين والمؤتمرات تمت بشكل تشاركي وديمقراطي، ما اعتبره ينم عن قوة التنظيم داخل الجهة، بحيث تم التوافق على خيرة المؤتمرات والمؤتمرين ليكون المؤتمر الوطني محطة نوعية وتاريخية في تاريخ الحزب.

وأكد أحمد تويزي، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة والمنسق الجهوي، أن مناضلي ومناضلات البام بإقليم الحوز اتفقوا على احترام كوطة الشباب والنساء أثناء عملية انتداب مؤتمري ومؤتمرات إقليم الحوز، وفتحوا خلال اللقاء حديثاً مطولاً حول المرحلة الصعبة التي اجتازها حزب الأصالة والمعاصرة، ملفتا إلى أن كل الحاضرين باللقاء عبروا عن استعدادهم للذهاب للمؤتمر الوطني الرابع بنفس ديمقراطي وحدوي.

ومن جانبه، تطرق عبد الرحيم واعمرو، الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم قلعة السراغنة، للقاء التواصلي الذي عقد بالإقليم من أجل انتداب مؤتمري ومؤتمرات إقليم قلعة السراغنة، وفتح خلاله نقاش واسع بين جميع الحاضرين في كل القضايا التي تهم الإقليم والحزب، مفيداً أنه قد خصص للإقليم 64 مؤتمرا ومؤتمرة، ضمنها 3 مؤتمرين من الفعاليات و 24 مؤتمر بالصفة .

وفي نفس السياق، دعت نعيمة خوشان، مؤتمرة عن إقليم شيشاوة، كل المؤتمرين والمؤتمرات الذين تم اختيارهم بجميع الجهات، للذهاب للمؤتمر الوطني الرابع بنفس جديد على أساس أن يتم عقد مؤتمر يكون له إشعاع قوي ليواجه كل الإكراهات والتحديات المستقبلية.

وفي ذات الإطار، نوهت نادية بوزندوفة، مؤتمرة عن إقليم أسفي، بالحضور الكمي والنوعي الذي عرفه اللقاء الجهوي الذي تم خلاله اختيار خيرة النساء والشباب ومناضلي الحزب، مع احترام للكوطا التي نصت عليها اللجنة التحضيرية، مستبشرة بالنفس الوحدوي الذي طبع عملية اختيار ممثلي جهة مراكش-أسفي بالمؤتمر الوطني الرابع، وغايته التأسيس لحزب قوي يقود المرحلة القادمة بكفاءات جديدة وشابة.

أما زوبيدة الرويجل، المنسقة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم اليوسفية، فأبرزت أن عملية اختيار مؤتمري ومؤتمرات إقليم اليوسفية مرت في أجواء إيجابية، مشيرة إلى أنه في الإقليم الذي يتوفر على 11 جماعة، وتم اختيار المؤتمرين والمؤتمرات بطريقة جد سلسة إيجابية مع احترام كوطة النساء والشباب.

مراكش: خديجة الرحالي /سفيان حموش

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...