البامي يوسف أوزݣيط يبسط مسار إنجاز برنامج التنمية الجهوية لجهة درعة تافيلالت

0 162

أكد، نائب رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت عن حزب الأصالة والمعاصرة، يوسف أوزݣيط؛ أن المجلس قد ضمن داخل برنامجه للتنمية الجهوية، كل الآراء والمقترحات التي تلقاها من طرف المجتمع المدني والمنتخبين بمختلف جماعات الجهة، وكذا من مختلف المصالح اللاممركزة للدولة على مستوى الأقاليم الخمسة للجهة.

وأبرز المتحدث، الذي كان في استضافة برنامج شؤون محلية بالإذاعة الجهوية لمكناس، أنه تم إطلاق مشاورات ونقاشات في كل أقاليم الجهة، من أجل الانصات لكل الفعاليات، استحضارا لمنطق أن التنمية يجب أن تترجم آمال وآلام الساكنة والفاعلين في المجال، وعلى كل الفئات أن تجد اهتماما من المجلس داخل البرنامج الجهوي للتنمية؛ عبر مشاريع تُحسن من وضعها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

وقال أوزݣيط، أنه تم الارتكاز على مبادئ الواقعية والالتقائية في عملية وضع المشاريع التنموية، بالإضافة إلى اعتماد مقاربة عادلة مجاليا، تتغيى أخذ خصوصيات كل إقليم بعين الاعتبار، مشيرا إلى أن الجهة قامت باعتماد برنامج التنمية الجهوية، كأول جهة في المملكة خلال الولاية الجارية، بفضل توفر إرادة جدية من أجل تدارك التأخر الحاصل على مستوى التنمية.

واعتبر أوزݣيط، أن الجهة في صراع مع الزمن من أجل العمل بشكل مضاعف، لتنزيل مضامين برنامج التنمية الجهوية، الذي يقوم على خمسة محاور أساسية تتعلق بالبيئة والثقافة والشأن الاجتماعي والاقتصادي والترابي، وتمثل خارطة طريق لتحقيق التنمية المنشودة بالجهة، بكلفة مالية تقدر ب 46 مليار درهم، ومساهمة ذاتية تقدر ب 7 مليار درهم.

وأضاف المتحدث، في معرض مداخلته في البرنامج نفسه، أن الجهة ستنخرط، بفضل هذا البرنامج، في 113 مشروع تنموي موزعا على الأقاليم الخمس للجهة، وسينجز بشراكة مع الجماعات ومع مؤسسات الدولة، حيث سيسهم مجلس الجهة بنسبة 100 في المائة فيما يتعلق بمشاريع التي تدخل ضمن اختصاصاته الذاتية.

واسترسل أوزݣيط، بالقول إن جهة درعة تافيلالت، هي الأولى وطنيا وأفريقيا من حيث الاعتماد على الاقتصاد الأخضر، حيث تتوفر على مركبين لإنتاج الطاقة الشمسية (نور 1 ونور 2)، بالإضافة إلى أن المجلس سيقتحم الاستثمار في المجال السينمائي، بإحداثه لقرية سينمائية تضم أحدث المعدات السينمائية وكل ما يتعلق بالإنتاج السينمائي والبصري، في أفق أن تغدو محطة لاستقبال الإنتاجات السينمائية العالمية، عبر توفير بنية تحتية وفندقية تليق بحجم هذه المشاريع.

جدير بالذكر، أن البرنامج الإذاعي، الذي بثته الإذاعة الجهوية مباشرة، استضاف كل من المجلس الجهوي لفاس مكناس والمجلس الجهوي لدرعة تافيلالت، من أجل الحديث عن تفاصيل إعداد وتنزيل برامج التنمية الجهوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.