البام بجهة فاس مكناس يسطر برنامج الأنشطة التنظيمية والإشعاعية السنوية

0 498

ترأس الأمين الجهوي للحزب بجهة فاس مكناس؛ د.محمد الحجيرة؛ ورئيسة المجلس الجهوي؛ السيدة خديجة حجوبي، يوم السبت 14 يناير الجاري؛ بالمقر الجهوي بفاس؛ اجتماعا تنظيميا للأمانة الجهوية، بحضور السيدات والسادة أعضاء الأمانة؛ والأمناء الإقليميين وإدارات الحزب جهويا وإقليميا.

جدول عمل الاجتماع تضمن النقاط التالية:

– إخبارات.

– تقديم برنامج العمل الجهوي.

– الاستماع إلى تقارير الأمناء الإقليميين.

– انطلاق عملية الانخراط وتجديد الانخراط برسم سنة 2023.

– مختلفات.

في بداية الاجتماع، استعرض الحجيرة المستجدات السياسية والتنظيمية الوطنية والجهوية التي تهم الشأن الحزبي الداخلي؛ وأخرى تهم الشأن العام الوطني والمحلي.

الأمين الجهوي ذكر بخلاصات اجتماعات الأمانة والمجلس الجهويين ومصادقتهما على برنامج العمل الجهوي، مقدما أمام أعضاء الأمانة الجهوية برنامج الأنشطة برسم سنة 2023، على المستوى التنظيمي وما يخص استكمال الهيكلة المحلية بالدوائر والجماعات الترابية، وتفعيل عمل الأمانات الإقليمية والمحلية واللجن الوظيفية الجهوية والإقليمية والمحلية.

الحجيرة شدد على ضرورة ضبط العضوية والانخراطات برسم سنة 2023، وتحسين جودة بنيات الإستقبال الإدارية والرفع من وتيرة عملها وأداءها مواكبة للدينامية التنظيمية والسياسية التي يعرفها الحزب بكل أقاليم الجهة، وضرورة وضع تصور إعلامي جهوي وإقليمي عصري وفعال ومؤثر من أجل استثمار أمثل للمبادرات السياسية والأنشطة الإشعاعية الحزبية وإبراز العمل المتميز التي تباشره المؤسسات البامية جهويا وإقليميا بمعية برلمانيي ومنتخبات ومنتخبي الحزب بجهة فاس مكناس.

على مستوى الأنشطة الإشعاعية، قدم الأمين الجهوي برنامج الملتقيات الجهوية السنوية والدورات التكوينية والندوات الموضوعاتية التي تتمحور حول الإعلام والإدارة الجهوية والوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي ومواضيع أخرى تخص الشباب والنساء والمنتخبين والقطاعات المهنية والنسيج الجمعوي والحقوقي والنقابي .

السيدة حجوبي نوهت من جانبها بالدينامية النوعية التي تباشرها الأمانة الجهوية والأمانات الإقليمية والمحلية، بعد النجاح الذي عرفه المؤتمر الجهوي الأخير، والذي استكملت اشغاله في الاجتماع الأول للمجلس الجهوي.

حجوبي شددت على أهمية الرفع من أداء الإدارات الجهوية والإقليمية لمواكبة كل المستجدات السياسية والتنظيمية، مع تأكيدها على عزم القيادة البامية الجهوية والإقليمية على تقوية العمل الإداري من أجل الانخراط في البرامج الإعلامية والتواصلية والانفتاح على كل الطاقات والكفاءات البامية المتخصصة.

رئيسة المجلس الجهوي عرجت الدينامية التي تباشرها القيادة الوطنية لتجديد الهياكل الوطنية لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، مشددة على مبدأ العمل الميداني والنضال النسائي والانخراط التنظيمي والسياسي كإطار مرجعي للنساء الباميات.

من جانب آخر، دعت حجوبي خديجة جميع الحضور والأمانات الإقليمية والمحلية للاهتمام أكثر بالعمل الجمعوي والتعاونيات كواجهة لتنزيل سياسة القرب من المواطنات والمواطنين.

الأمناء الإقليميون، قدموا من جانبهم برامج عمل البام على مستوى أقاليم جهة فاسمكناس، وهي البرامج التي همت الهياكل الحزبية من أمانات إقليمية ومحلية ولجن الشباب والنساء والفلاحة والقطاعات المهنية والمنتخبين والغرف المهنية، وبرمجة أنشطة إشعاعية وتواصلية في عدد من المواضيع والقضايا المحلية، وإعطاء الانطلاقة لتجديد العضوية واستقبال الانخراطات الجديدة برسم سنة 2023.

في ختام الاجتماع، نوه الحجيرة بالنقاش الجاد لأعضاء الأمانة الجهوية وانخراطهم من أجل تنزيل البرامج السياسية والتنظيمية الوطنية والجهوية والإقليمية والمحلية، واعتماد برامج الأمانات الإقليمية في الجدولة الزمنية لبرنامج عمل الأمانة الجهوية في إطار من التكامل والتناغم والتنوع.

الأمين الجهوي أعطى الانطلاقة الرسمية لتجديد الانخراطات برسم سنة 2023، تحت إشراف الأمانة الجهوية والأمانات الإقليمية والمحلية؛ في احترام تام لمضمون القانون الأساسي والمذكرات التنظيمية والإدارية والمالية الخاصة بالعضوية وتجديد الانخراط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.