البام واقع تنظيمي يعيد الدفء للحياة السياسية الوطنية.‬

0 239

عبد الواحد بودهن*

حزب الأصالة و المعاصرة واقع تنظيمي و قوة سياسية وطنية و حتمية تاريخية مجتمعية تتجذر يوم عن يوم بين كل فئات المجتمع المغربي. فبين التاريخين المنقوشين لا محالة في الذاكرة التنظيمية و الحياة السياسية للحزب ؛ أي يوم السبت 18 ماي 2019 ( أول اجتماع لإلتئام اللجنة التحضيرية ) ويوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019 ( اصدار الحكم القضائي لبطلان الرئاسة المزعومة ) تمكن حزب الأصالة و المعاصرة عبر كل هذه الصيرورة الزمنية من احترام مبدأ الديمقراطية الداخلية و مؤسساته و كذا مؤسسات الدولة على حد سواء، وتمسك بحقه الشرعي أمام عدالته الداخلية بكل ديمقراطية ونزاهة و ذلك عبر اللجان الوظيفية كلجنة الشفافية و لجنة التحكيم و الأخلاقيات و كذا المكتبين السياسي و الفيدرالي أو أمام القضاء المغربي .

داخل هذا المسار ارتفع إيقاع النقاش التنظيمي والسياسي الداخلي و انعقدت اجتماعات ماراطونية على مستوى كافة الأجهزة الحزبية واتخذت قرارات تاريخية في معترك المكتب الفيدرالي أكدت قوة التنظيم وحس النضال السياسي الوازن و أصبحت بذلك معادلة و مشروع الأصالة والمعاصرة هم و اهتمام كل متتبع وحديث المغاربة .

* عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة.