“البام” والحركة الشعبية ينكبان على التفكير المستقبلي في تنسيق الأفكار والمقترحات المتعلقة بالانتخابات

0 428

حرصا منه على الانخراط في جميع المبادرات الرامية إلى خدمة الوطن والمواطن، يواصل السيد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، سلسلة اللقاءات التواصلية التي برمجها مع قادة الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان أغلبية ومعارضة، حيث قام، اليوم الخميس 9 يوليوز 2020، في محطة هي الرابعة من نوعها، بزيارة إلى حزب الحركة الشعبية، لإجراء مشاورات مع السيد امحند العنصر، الأمين العام للحزب.

وشارك في هذا اللقاء إلى جانب رشيد العبدي، رئيس الفريق النيابي للبام، كل من محمد مبدع، رئيس الفريق النيابي للحركة الشعبية، والسعيد امسكان، رئيس المجلس الوطني، ونزهة بوشارب وحليمة عسلي، أعضاء المكتب السياسي للحزب.

ويندرج هذا اللقاء ضمن البرنامج الذي سطره عبد اللطيف وهبي عقب انتخابه أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي تم تأجيله بسبب جائحة كورونا، والهادف إلى التواصل مع الأمناء العامين للأحزاب السياسية الأخرى من أجل التداول في قضايا العمل السياسي والحزبي.

وفِي هذا الصدد، أكد امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، أن موضوع الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وإمكانية التنسيق بين الحزبين شكل محور هذا اللقاء، حيث تم تبادل الأفكار والمواقف للتفكير المستقبلي في تنسيق المقترحات المتعلقة بالانتخابات، مشددا على أن الحركة الشعبية تجمعها علاقات طيبة مع حزب الأصالة والمعاصرة بغض النظر عن التموقع في الأغلبية أو المعارضة.

وأوضح العنصر، في تصريح لبوابة “بام. ما”، أن الحزبين تبادلا مجموعة من الآراء والأفكار فيما يخص القضايا الكبرى التي تهم المصلحة العليا للوطن، مبرزا أن هناك عدة نقاط اتفق الطرفان على الاشتغال عليها سويا كيف كان الموقع وذلك خدمة للوطن والمواطنين ومساهمة في تقدم البلاد.

سارة الرمشي/المصطفى جوار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...