البام ومنظمة النساء بجهة فاس مكناس تحتفي بالمرأة البامية

0 655

في سياق الاحتفال باليوم العالمي للمرأة 8 مارس ، أبت الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس بتنسيق مع منظمة نساء الأصالة والمعاصرة ، إلا أن تضفي عليه رونقا خاصا وجمالية مميزة تنضاف للتخليد السياسي والفكري الذي تضمنته العروض والمداخلات المبرمجة في اللقاء التواصلي المنعقد مساء يوم السبت 3 أبريل 2021 بفندق منزه زلاغ بفاس .
قضايا المرأة المغربية ومطالب الحركة النسائية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كانت في صلب نقاش اللقاء التواصلي الذي اختار له منظموه موضوع :

من أجل مشاركة فاعلة وآفاق واعدة للمرأة المغربية

مطالب المناصفة والمساواة وتفعيل مضامين دستور 2011 والمستجدات القانونية المؤطرة للاستحقاقات الانتخابية المقبلة والعلاقة مع باقي الفرقاء السياسيين والقطاعات والمنظمات النسائية والنسيج الجمعوي المدني والحقوقي والنقابي والإعلامي ، كانت في صلب الندوة الفكرية التي أطرها كل من الدكتور محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، والسيدة رجاء الأزمي الرئيسة الوطنية لمنظمة نساء حزب الأصالة والمعاصرة، والسيدة أسماء الامراني عضوة المكتب التنفيذي للمنظمة ، والنائبان البرلمانيان عزيز اللبار وثورية فراج .

اللقاء التواصلي النسائي أدارت أشغاله بامتياز الإعلامية إلهام خاليف وأشرفت على تنظيمه رئيسة المكتب الإقليمي للمنظمةبفاس السيدة ناجيةقجو بمعية عضوات المنظمة بمختلف مقاطعات وجماعات فاس ، “اللقاء ” تميز بحضور الأمناء الإقليميين والطاقم الإداري للحزب بالجهة ، وعضوات حزب الأصالة والمعاصرة ومنظمة النساء بأقاليم جهة فاس مكناس ، إضافة لمنظمة الشباب ومنتخبات ومنتخبي البام و المنظمة الديمقراطية للشغل.
كما تميز هذا اللقاء /الحفل ، الذي عرف مشاركة ممثل عن قنصلية السنغال Mr KANE MAMADOU وحرمه السيدة MME KANE AÏCHA “النيجر ” ، بتقديم وصلات غنائية وموسيقة قصيرة من أداء الفنان علي صفيرة ، وفقرات من تقاليد احتفال المرأة الفاسية .
احتفاء حزب البام بجهة فاس مكناس ومنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، بالمرأة البامية خاصة والنساء عامة ، اختتم بتوزيع هدايا وشواهد تقديرية رمزية لعدد من القيادات والفعاليات النسائية البامية بمختلف أقاليم الجهة، قدمت لهن من طرف قيادات وأطر الحزب والمنظمات والمنتديات الموازية .

فقرات اللقاء التواصلي والحفل المتنوع والحضور الإعلامي القوي ، شكلت إشارة قوية لتلاحم كل مكونات حزب الأصالة والمعاصرة وإطاراته الموازية ، وتزكي الدينامية التنظيمية والسياسية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، في سياق الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي سيشكل فيها حزب البام معادلة مؤثرة وفاعلة .

بعد افتتاح اللقاء التواصلي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وبإنشاد جماعي للنشيد الوطني، رحبت الأستاذة إلهام خاليف “مسيرة ” بالحضور وبقيادات الحزب ومنظمة النساء ، مذكرة بموضوع ومناسبة اللقاء التواصلي المنظم بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمرأة ومستعرضة لبرنامج هذا الاحتفاء وضيوفه .

الأمين العام الجهوي للحزب بجهة فاس مكناس الدكتور محمد الحجيرة رحب من جانبه بالفعاليات الحاضرة وفي مقدمتها الرئيسة الوطنية لمنظمة نساء حزب الأصالة والمعاصرة السيدة رجاء الازمي والنائبة البرلمانية ثورية فراج والسيدة أسماء المراني عضوة المكتب التنفيذي ومنسقة جهة فاس مكناس لمنظمة نساء حزب الأصالة والمعاصرة، والنائب البرلماني السيد عزيز اللبار وممثل عن قنصلية السنغال Mr KANE MAMADOU وحرمه السيدة MME KANE AÏCHA “النيجر ” .
ليبدأ كلمته بالتذكير بنضالات الحركة النسائية المغربية عامة وبنضال المرأة بمدينة فاس خاصة .
الأمين العام الجهوي نوه بما حققه المغرب في مجال تمدرس الفتيات ، الذي يسجل أكثر من 54 في المائة من نسبة المتمدرسين . معتبرا هذا الأمر قفزة نوعية مي مسار التعليم .
كما ذكر بتوقيع المرأة الفاسية على وثيقة المطالبة بالاستقلال، حيث لعبت دورا كبيرا إسوة بالرجل، في سبيل نيل المغرب لاستقلاله .
الدكتور الحجيرة ذكر بحرص المغفور لهما جلالة الملك محمد الخامس وجلالة الملك الحسن الثاني ، على إعطاء مكانة مرموقة للمرأة في كل المجالات. وهو النهج الذي سار عليه جلالة الملك محمد السادس نصره الله في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومؤخرا تعيين سيدة على رأس المجلس الأعلى للحسابات و هي إشارة قوية من ملك البلاد على المكانة التي ينبغي أن تحتلها المرأة.
الدكتور الحجيرة أكد على أن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة هو من أجل التقييم، فلا يمكن القبول بالعقلية الذكورية في عصرنا هذا خاصة وأن المغرب صادق على العديد من المواثيق الدولية تخص المرأة وحقوقها فقد حان الوقت أن تأخذ المرأة مكانها بعيدا عن الريع الذكوري والمنطق الذكوري . وهو ما يفرض على الأحزاب والمنظمات الجمعوية والنقابية التقاطه عبر فسح المجال بشكل أوسع للمرأة دون العودة إلى وضعية ما قبل دستور 2011.
فلا يقبل منا كفاعلين سياسيين ونقابيين وجمعويين أن ننظر إلى المرأة على أنها مكمل او مؤثث بل النظر إلى المرأة على أنها شريك من منطلق المساواة.
الأمين الجهوي تساءل عن عدد النساء في البرلمان المغربي وعن عدد النساء على رأس الجهات وعلى رأس الجماعات القروية والحضرية ، مستحضرا المعركة الكبيرة التي خاضها حزب الأصالة والمعاصرة من أجل المناصفة، معتبرا أن الاستثمار في المرأة هو استثمار من أجل الحاضر والمستقبل، مستشهدا بتواجد المرأة في المراتب الأولى في العديد من القطاعات تكنولوجية – اقتصادية – علمية على المستوى الوطني والعالمي.
وفي سياق الحديث عن المرأة لم يغفل الدكتور محمد الحجيرة في حديثه عن الوضع الذي يعشه المغرب جراء جائحة كورونا وما حققه المغرب من إنجازات في محاربته للوباء ، ومستحضرا أزمة الكركرات وما حققه المغرب من مكتسبات في العمق الافريقي.
وفي ختام كلمته أكد الدكتور محمد الحجيرة على أن طموح حزب الأصالة والمعاصرة هو أن تحتل النساء مواقع ومراتب لصنع القرار في كل المجالات وأن حزب البام هو حزب تحرير الطاقات ولا مكان فيه للعقلية الذكورية والريع الذكوري.

الأستاذة رجاء الأزمي رئيسة منظمة نساء حزب الاصالة والمعاصرة عبرت في بداية كلمتها على اعتزاها وافتخارها بتواجدها بين الحضور وبين مناضلات ومناضلي الحزب بجهة فاس مكناس في هذا اللقاء التواصلي المنظم بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

حيث توقفت عند التراجعات التي يعشها المغرب على مستوى القوانين المتعلقة بالمرأة ، مستحضرة أمثلة طلاق الشقاق وتعدد الزوجات وزواج القاصرات وتعقد المساطر التي تكون فيها المرأة الضحية الأولى والأخيرة .
على مستوى السياسي أكدت السيدة رجاء الأزمي أن المرأة تعاني من أوضاع مجحفة مقابل مكانة الرجل في الحقوق. وأن مطلب تحقيق المناصفة والمساواة في التمثيلية السياسية بالمغرب ما يزال بعيد التحقق، لأن آلية التمييز الإيجابي (الكوطا) تعيد إنتاج نفس الآليات والعوائق التي تقف أمام بلوغ المناصفة والمساواة، مستدلة في هذا السياق بالحضور السياسي الضعيف والباهت، حسب وصفها، للعنصر النسائي داخل التشكيلة الحكومية الأخيرة بالمغرب، وهو ما رأت فيه السيدة رجاء الازمي حيفاً كبيراً يطال المرأة المغربية على الصعيد السياسي، وبذلك يعيد إنتاج وتكريس نفس الصور النمطية عن المرأة.

في الأخير دعت السيدة رجاء الأزمي جميع الحضور خاصة النساء إلى المزيد من النضال والتعبئة التنظيمية والسياسية لضمان وصول النساء الباميات إلى مواقع القرار الحزبي وتدبير الشأنين المحلي والوطني .

النائب البرلماني عزيز اللبار رحب في بداية كلمته بكافة الحضور في هذا اللقاء المميز ، معتبرا هذا اليوم هو يوم المرأة، لأن المرأة تعتبر نصف المجتمع وأصبحت تلعب أدوارا مهمة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالرغم من العديد من العقبات التي تحد من مشاركتها المكثفة في الحياة السياسية؛ رغم هذا استطاعت أن تبرز كفاءتها وقدراتها في مراكز القرار..

السيد عزيز اللبار تحدث عن مكانة مدينة فاس باعتبارها العاصمة الروحية للمغرب التي احتفت قبل سنوات بقصة حضارية عمرها اثنى عشر قرنا، تؤرخ لتأسيس الدولة الادريسية وهي بمثابة القلب النابض للحياة السياسية والاقتصادية للمغرب.
وبصفته ممثلا للأمة داخل قبة البرلمان، أكد عزيز اللبار أنه يستغل كل مناسبة سواء كانت محلية أو جهوية أو وطنية أو دولية للتعريف بمدينة فاس وترويج اسم المدينة نظرا للمؤهلات السياحية المتنوعة التي تزخر بها جهة فاس مكناس بشكل عام ويمكن أن تلعب دورا هاما في تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.

من جانب آخر عبر عن استنكاره للركود الاقتصادي الذي أصبحت تعرفه مدينة فاس من تدهور الأوضاع الاجتماعية وارتفاع نسبة الفقر والتهميش وتدهور الخدمات بالمدينة وأن مدينة فاس تستغيث وطالب بإعادة بريقها وتوهجها الاقتصادي والسياحي والعلمي ورفع كل أشكال الإقصاء والتهميش التي طالت المدينة في السنوات الأخيرة.
وفي نهايته كلمته دعا جل الحاضرين إلى العمل على تأطير المواطنين ودعوتهم إلى المشاركة المكثفة في الحياة السياسية والتعبير عن مطالبهم من أجل تغيير الوضع الاجتماعي المزري الذي يعيشه المغاربة نتيجة فشل السياسات الحكومية المتعاقبة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

السيدة أسماء لمراني عضوة المكتب التنفيذي ومنسقة جهة فاس مكناس لمنظمة نساء حزب الاصالة والمعاصرة في كلمتها رحبت بالنساء الحاضرات في هذا اللقاء، وأكدت أن المناسبة هي فرصة للتنويه بالدور المحوري الذي تلعبه المرأة داخل المجتمع، وكذا الدعوة إلى ضرورة صيانة حقوقها، وذلك بالرفع من وجودها المؤسساتي وإعطائها مكانة متقدمة حتى تساهم بشكل جدي في قاطرة التنمية.
كما أشادت بدور البام في تعزيز قدرات النساء وفي نضاله المستميث من أجل إنصافهن في أفق تحقيق المناصفة. و استعرضت بعض النماذج النسائية البامية التي تفوقت في تسيير الشؤون المحلية والجهوية والوطنية، والتي برهن من خلالها البام على وعيه بأن ترسيخ الديمقراطية مرهون بالنهوض بأوضاع المرأة، مع ما يقتضيه ذلك من إشراكها إسوة بأخيها الرجل.

السيدة ثورية فراج برلمانية الحزب عبرت خلال مداخلتها عن شكرها و امتنانها لتنظيم هذا الاحتفاء بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمرأة .
النائبة البرلمانية أكدت على أن الاستثمار في المرأة فهو استثمار في الكل ، لأن المرأة رغم اختلاف الوضعية و الظروف التي تمر منها تستطيع أن تسير الشأن المحلي في القرى كما في المدن ولما لا الشأن العام .
كما دعت السيدة النائبة البرلمانية النساء لممارسة السياسة و التحفيز على التصويت خلال الاستحقاقات المقبلة لتجاوز العقلية الذكورية لمجتمعنا .
لانه رغم أن 54% من الإناث متمدرسات و لكن مع كامل الأسف لايستطعن الوصول الى مراكز القرار .

مداخلات الحاضرات والحاضرين سجلت ضعف تواجد المرأة في مناصب صنع القرار الحزبي والسياسي وعلى ضرورة فتح المجال دون تعقيدات امام المرأة لولوج سوق الشغل والتمثيلية في مراكز القرار على مستوى الشأنين المحلي والعام .
ممثل عن قنصلية السنغال Mr KANE MAMADOU أكد في مدخلاته على الوضع الاعتباري الذي تحظى به المرأة المغربية سواء بالمغرب أو في افريقيا ككل منوها بالعلاقة التي تربط المغرب دولة وشعبا مع الدول الإفريقية خاصة دول جنوب الصحراء.
حيث شدد على أهمية دور المغرب في التعاون جنوب جنوب واعتبار المملكة المغربية بلاد التعايش والسلم والأمن والاندماج للمهاجرين الأفارقة بقيادة جلالة الملك.

اختتم اللقاء التواصلي الاحتفالي بتوزيع هدايا وشواهد تقديرية رمزية لعدد من القيادات والفعاليات النسائية البامية بمختلف أقاليم الجهة، قدمت لهن من طرف قيادات وأطر الحزب والمنظمات والمنتديات الموازية .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...