“البام” يؤكد رفضه المس بالمكتسبات الحقوقية والحريات والتوقيت الذي تم فيه طرح مشروع القانون رقم 22.20..

1 951

في تفاعل سريع مع النقاش الذي خلفه تسريب مواد من مشروع القانون رقم 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، و”مصادقة” الحكومة بتاريخ 19 مارس 2020 على مضمون مشروع هذا القانون، أصدر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، بيانا شدد فيه على رفضه المس بالمكتسبات الحقوقية والحريات والتوقيت الذي تم فيه طرح هذا المشروع والذي من شأنه المس والتشويش على الوحدة والتعبئة الوطنيتين في ظل الظروف الاستثنائية التي تجتازها بلادنا وهي تواجه جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

وجاء في نص البيان “نسجل رفضنا التام وتصدينا القوي كحزب وطني حداثي لكل ما من شأنه المس بالمكتسبات الحقوقية والحريات التي حققتها بلادنا عبر عقود من تضحيات شرفاء هذا الوطن وأبناء الشعب المغربي ومؤسساته، حتى باتت هذه الحقوق مكتسبات دستورية وطنية، والتزام أممي بمقتضى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية”.

مضيفا في السياق ذاته قوله: ” نعلم رفضنا التام طرح هذا المشروع في هذا التوقيت والذي من شأنه المس والتشويش على الوحدة والتعبئة الوطنيتين في ظل الظروف الاستثنائية التي تجتازها بلادنا وهي تواجه جائحة فيروس “كورونا” المستجد، والذي من المفروض أن تركز فيها الحكومة كل جهودها على الانخراط في التعبئة الوطنية الاستثنائية وراء جلالة الملك لتحصين وطننا ومواطنينا صحيا واقتصاديا، بذل الاستغلال المقيت لظروف الطوارئ الصحية لتمرير تراجعات حقوقية يندى لها الجبين”.

فيما يلي نص البلاغ للتحميل

1
"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...

الأحدث الأقدم لأكثر تصويتا
الساهد المختار

الكمامة مفعولها تجاوز الحضر الصحي الي الحضر الحقوقي والدستوري والمواثق الدولية التي وقع عليها المغرب، من جهة ومن جهة ثانية المغاربة مجندين وراء صاحب الجلاة للتصدي لجائحة الوباء اللعين تضطلع علينا الحكوم بقانون 20-22 لتضع كمامة ثانية على أفواه الحقوقيين والحقوقيات وفعاليات المجتمع المدني وكأنما لا يعنيها الحضر الصحي ومعانات المواطنات والمواطنين، لهذا نلتمس من الحكومه الموقرة التراجع علي القرار لأن الظروف غير مواتية في ظل الجائحة التي تمر منها بلادنا