البام يترافع في الصويرة من أجل مشاركة سياسية وازنة لذوي الإعاقة.

0 409

نظم حزب الأصالة والمعاصرة بعد زوال يوم السبت 21 شتنبر الجاري بالصويرة لقاء تواصليا حول المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة بالمغرب . اللقاء أطره رشيد الصباحي عضو المكتب الفيدرالي ورئيس منتدى الأصالة والمعاصرة لذوي الإعاقة، و بحضور عضو المجلس الوطني للحزب وعضو مجلس جهة مراكش آسفي نسيمة التواتي ، وبمشاركة ممثلي سبع جمعيات محلية مهتمة بالإعاقة وفعاليات محلية وممثلي منابر صحافية وإعلامية وطنية ودولية.

اللقاء التواصلي عرف تقديم ورقة تأطيرية كأرضية للإشتغال عرضها على المشاركين رشيد الصباحي تطرقت لخلاصة الأشغال السابقة التي تمت في المجال، كما أشار فيها للتجربة التي يقودها حزب الأصالة والمعاصرة وفريقه البرلماني في موضوع الإعاقة والإنخراط السياسي والمشاركة الفعلية لهذه الفئة من المجتمع .

وقد تطرق المتدخلون خلال اللقاء إلى العديد من القضايا المرتبطة بقضايا الأشخاص في وضعية إعاقة والإشراك السياسي ، وفي مواقع القرار داخل الأحزاب والمؤسسات التمثيلية. وتمت بالمناسبةصياغة مجموعة الإقتراحات والتوصيات في هذا الشأن ومن أهمها :
– بلورة خطة عمل من أجل إشراك الأشخاص في وضعية إعاقة في الحياة السياسية.
– مشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة في الهايكل الحزبية وداخل المجالس المنتخبة.
– إدراج وضعية الأشخاص في وضعية إعاقة ضمن قوانين الإنتخابات.
– وضع كوطا؛ حصيص خاص بهؤلاء الأشخاص داخل المجالس والهيئات المنتخبة.
– تهييء ملتمس أو عريضة من أجل إدخال تعديلات على قانون الانتخابات.
– التمكين السياسي للأشخاص في وضعية إعاقة.
– دعم الديمقراطية التمثيلية بإشراك الأشخاص في وضعية إعاقة.
– البحث على الكفاءات من ذوي الإعاقة داخل الهيئات والمؤسسات والأحزاب.
– تفعيل أدوار الأشخاص في وضعية إعاقة الذين تمكنوا من الوصول لمواقع المسؤولية داخل الأحزاب و الأجهزة.
– توفير المناخ والشروط الملائمة للإنخراط السياسي.
– تجميع المقترحات إلى غاية أكتوبر المقبل.
– بلورة المقترحات في شكل مذكرة تعمم على الأحزاب الممثلة داخل البرلمان والحكومة.
– تعبئة الموارد على صعيد الجماعات الترابية.
– وضع استراتيجية للتعامل مع الموضوع .
– تحسيس المؤسسات بأهمية هذا المشروع.
كما تم الاتفاق في نهاية اللقاء على تنظيم يوم دراسي جهوي حول موضوع الاشراك السياسي للأشخاص في وضعية إعاقة. كما تم فتح باب التعبئة من أجل المشاركة وإنجاح المسيرة الوطنية ” جميعا من أجل دعم الأشخاص ذوي الإعاقة “.

وموازاة مع اللقاء ، قدم رشيد الصباحي توضيحات حول الدينامية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة، وانخراط أطره ومناضليه ومنخرطيه في إنجاح الاستحقاقات الداخلية للحزب ، والاستحقاقات المقبلة بالبلاد ، مؤكدا على أهمية الحزب ودوره الفعال في الحياة السياسية المغربية.