البام يجدد تأييده وإشادته بالعملية العسكرية للقوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات

0 219

جدد فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب تأييده وإشادته بالعملية العسكرية غير القتالية لقواتنا المسلحة الملكية، صباح يوم الجمعة 13 نونبر 2020، بتعليمات سامية من جلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، والتي أفضت إلى تأمين واستعادة سلامة وحرية تنقل المدنيين، والتبادل التجاري بين المغرب والشقيقة موريتانيا والدول الإفريقية جنوب الصحراء.

وذكر السيد رشيد العبدي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في مداخلة له باسم فريق البام النيابي، زوال اليوم الاثنين 30 نونبر الجاري، خلال الجلسة الشهرية لمسائلة رئيس الحكومة، (ذكر) بسياق هذه العملية التي جاءت نتيجة المناوشات والاستفزازات المشينة لميلشيات البوليساريو التي عمدت، وفق منطق العصابات وقطاع الطرق، إلى إغلاق معبر الكركارات الحدودي و تخريب الطريق الوحيدة الرابطة بين المغرب وموريتانيا، وبالتالي شل حركة التنقل البرية بين البلدين الشقيقين وباقي الأقطار الإفريقية.

وأشار رشيد العبدي إلى أن هذا التحرك من الجانب المغربي لم يأت بشكل متسرع، بل عقب تعامله بكثير من ضبط النفس، وبعد استنفاذ كل السبل الديبلوماسية، من خلال مساعيه الملحة والمتكررة مع الأمم المتحدة لإيجاد حل لهذه الأزمة التي افتعلتها قيادة الجبهة الوهمية، بما يعبر عن حرص المغرب الشديد على احترام قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وضمنها قرار وقف إطلاق النار، وقد نالت هذه العملية السلمية تنويها دوليا منقطع النظير بما يؤكد عدالة قضية وحدتنا الترابية.
وأكد العبدي أنه بالنظر للأهمية الكبيرة التي يوليها صاحب الجلالة نصره الله لأقاليمنا الجنوبية، فإن الحماية المغربية في معبر “الكركرات” لن تقتصر على البعدين الأمني والعسكري فقط، بل ستمتد إلى البعد الديني أيضا، وذلك من خلال العزم على إنشاء صرح ديني بالبوابة الحدودية، يُراد به ضمان الحاجيات الروحية للمسافرين.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...