البام يدخل على خط الوضعية المقلقة التي باتت عليها المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بمكناس والبيضاء

0 233

استفسر النائب البرلماني محمد غيات عن حزب الأصالة والمعاصرة، يوم الثلاثاء 08 دجنبر 2020، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، من خلال سؤال كتابي عن وضعية المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بمكناس والدار البيضاء.

وأضاف البرلماني غيات أنه يتابع بقلق كبير تطورات الوضع، الذي آلت إليه عملية التكوين بالمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بمدينتي الدار البيضاء ومكناس، بسبب إصدار الوزارة المذكورة لمرسوم يقضي بإلحاق المدرسة الوطنية لأساتذة التعليم التقني بالرباط بهذه المؤسسة، خاصة مع توالي اضرابات الطلبة ووقفاتهم الإحتجاحية، جراء احساسهم بنوع من غياب العناية والاهتمام بهم وبتكوينهم، وذلك وفق ما تتطلبه المعايير الدولية في مثل هذه التخصصات.

كما استرسل البرلماني عن حزب البام أنه ومن منطلق الغيرة على مستقبل أبنائنا وبناتنا ولأجل حفظ وصون مسار تكوينهم الدراسي والمهني، وحفاظا على السير الإداري والتربوي العادي داخل المدرسة، وتفاديا لأي تأجيج في الأوضاع، حان الوقت ليساهم نواب الأمة داخل مجلس النواب بالجهد والوقت الكافيين من أجل المساهمة في حوار جدي ومسؤول بين جميع الأطراف، وذلك من أجل بعث روح الإطمئنان في صفوف الطلبة بما يرفع من منسوب الثقة بين الطلبة وإدارة مؤسستهم على قاعدة الوضوح فيما يتعلق بالمشاكل، التي قد تكون مقلقة للأطراف ومصدر انزعاج وسوء تفاهم، وعلى رأسها بحث سبل التراجع عن المرسوم المشار أعلاه.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...