البام يطالب بإنصاف إقليم زاكورة ثقافيا

0 251

وجه النائب البرلماني اسماعيل لماوي عن حزب الأصالة والمعاصرة، يوم الإثنين 21 شتنبر 2020، سؤالا كتابيا لوزير الثقافة والشباب والرياضة يستفسره من خلاله عن المجهودات المبذولة من أجل إحداث مديرية إقليمية لوزارة الثقافة بزاكورة، وذلك تشجيعا للعمل الثقافي بهذا الإقليم.

وأكد البرلماني لماوي أن إحداث مديرية إقليمية لوزارة الثقافة بزاكورة مطلب مستعجل لأن الواقع الإداري لهذا القطاع لازال تابعا لإقليم ورزازات، مشيرا إلى أن العمل الثقافي بزاكورة يعرف دينامية وحركية كبيرة.

كما شدد النائب البرلماني عن حزب البام أن إحداث مديرية إقليمية لوزارة الثقافة بزاكورة قائمة بذاتها ماديا وإدارية أضحت تشكل أهمية كبرى، لتقريب الإدارة من المرتفقين وتشجيع الفاعلين الثقافيين لمواصلة تنشيط الحقل الثقافي بالإقليم.

وختم البرلماني لماوي بأن ساكنة إقليم زاكورة تقدر بـ307306 نسمة، ولاتزال تابعة في عدد من الإدارات لإقليم ورزازات، مما يعمق معاناة المواطنين في قضاء أغراضهم الإدارية بالتنقل إلى ورزازات. وعليه فإن إحداث مديريات إقليمية يعزز البعد الجهوي، والمضي قدما في تنزيل مسار الجهوية الموسعة بمختلف جهات وأقاليم المملكة.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...