البام يعلن عن القرارات النهائية الخاصة بمرشحات اللوائح الجهوية بجهتي الشرق وبني ملال-خنيفرة

0 934

أصدرت اللجنة المكلفة بالبت في الترشيحات الخاصة بانتخابات مجلس النواب برسم اللوائح الجهوية، مجموعة من القرارات النهائية، المتعلقة بمرشحات جهتي الشرق وبني ملال-خنيفرة.

وأكد حزب الأصالة والمعاصرة في بلاغ له أنه بناءً على قرار اللجنة التي لم توافق على المرشحات اللواتي قدمن ترشيحهن داخل الآجال القانونية، ونظرا للضغط الزمن الانتخابي، قررت اللجنة تكليف السيد الأمين العام والسيدة رئيسة المجلس الوطني، بفتح حوار مباشر مع المسؤولين الجهويين لاختيار مرشحة بديلة، وبناءً عليه تم التأكيد على ترشيح الدكتورة جوهرة بوسجادة باللائحة الجهوية عن جهة بني ملال-خنيفرة.

وأوضح الحزب في ذات البلاغ، أنه “بعد مناقشة جميع الطعون التي قدمت حول انتخابها، تأكد للجنة، أن الدكتورة بوسجادة هي عضو بالحزب، ومثلت الحزب في الانتخابات ما قبل الأخيرة حيث كانت تشغل منصب النائبة الثالثة لرئيس المجلس البلدي لسوق السبت 2009.2015 باسم حزب الأصالة والمعاصرة، وأنها في انتخابات 2016، تم إقصاؤها من الترشيح باسم حزب الأصالة والمعاصرة ما جعلها تترشح باسم حزب اَخر، وبناءً على استقالتها من ذلك الحزب وتقديمها لنقد ذاتي في الموضوع، وافق الجميع على إعادة ضمها لصفوف الحزب. وبناء على كل ما سبق تؤكد اللجنة اختيار الدكتورة جوهرة بوسجادة وكيلة للائحة الجهوية عن جهة بني ملال-خنيفرة”.

وأفاد البلاغ، أن اللجنة قررت إلغاء ترشيح وكيلة لائحة جهة الشرق نادية بوتلوت بعد أن تأكد للجنة أن المعنية بالأمر مسجلة باللوائح الانتخابية بمدينة مكناس، وليس بأحد الجماعات التابعة للمجال الترابي لجهة الشرق، وهو ما يعد مخالفا للقانون، وعليه تم ترشيح الأستاذة المحامية حورية ديدي وهي عضو المجلس الوطني للحزب وعضو بمجلس جهة الشرق كوكيلة للائحة الانتخابية المحلية لجهة الشرق.

وبالإضافة إلى ذلك، قررت اللجنة التأكيد على باقي القرارات السابقة فيما تبقى من وكيلات اللوائح الجهوية في الجهات الأخرى.

وإلى ذلك، دعت اللجنة جميع المرشحات إلى القيام بدورهن كاملا من أجل إنجاح الحزب في هذه الاستحقاقات الانتخابية.


"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...