البرلمانية الساقي تسائل وزير العدل عن استحداث المحكمة الابتدائية بقرية بامحمد بتاونات

0 282

وجهت؛ عضو الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة؛ السيدة إلهام الساقي، سؤالا كتابيا؛ لوزير العدل، حول موضوع إمكانية استحداث محكمة ابتدائية بقرية با محمد عوض مركز القاضي المقيم بهدف تقريب مرفق العدالة من المواطن.

وأشارت الساقي إلى أن قرية با محمد تبعد عن مدينة تاونات بما يقارب 90 كيلومتر، ويبلغ تعداد سكانها أكثر من 20 ألف نسمة تبعا لآخر إحصاء عام للسكان والسكنى.

وأبرزت الساقي؛ أنه وفي إطار إرساء مبدأ القرب وتقريب مرفق العدالة من المرتفق بشكل عام ومن المتقاضي على وجه الخصوص، أصبح إحداث محكمة ابتدائية بقرية با محمد ضرورة ملحة، وذلك لتخفيف عناء التنقل والسفر من أجل ولوج المحكمة الابتدائية لتاونات، حيث أن المتقاضين من قرية با محمد والمناطق المجاورة يضطرون إلى قطع أزيد من 100 كيلومتر بجبالها وأوديتها وصعوبة مسالكها وتعثر وسائل النقل ذهابا وايابا عند كل رحلة في اتجاه مقر المحكمة الابتدائية لتاونات.

واسترسلت الساقي مشيرة إلى أن قرية با محمد تتوفر فقط على مركز القاضي المقيم المحدود التخصصات؛ علما أنها بناية لائقة وتضم مجموعة من القضاة ونيابة عامة، وعرفت ارتفاعا في عدد القضايا الرائجة دون المسجلة بابتدائية تاونات لمتقاضين يقطنون بدائرة قرية با محمد، كما أن هذه الأخيرة أصبحت تتوفر على مفوضية شرطة؛ وحري بالأمر أن تتم مسطرة التقديم بها عوض ابتدائية تاونات وما يرافقها من متاعب ومصاعب ومخاطر وهدر الوقت بالنسبة للشركة القضائية والدرك الملكي عند كل رحلة لتقديم مشتبه فيه، مع العلم أن بناية المؤسسة السجنية موجودة بها إلا أنها مغلقة.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.