البرلمانية فراج تسائل وزير الصحة حول التأخر في تسوية الوضعية الإدارية والمالية للممرضيين والتقنيين

0 387

وجهت النائبة البرلمانية ثورية فراج، يوم الأحد 17 ماي 2020، سؤالا كتابيا لوزير الصحة تستفسر من خلاله عن الإجراءات العملية لحل مشكل التأخر في تسوية الوضعية الإدارية والمالية لفئة الممرضيين والتقنيين المستوفين لشروط الترقية في الدرجة الاستثنائية، والتدابير التي سيقررها لوضع حد لسياسة التماطل والتسويف التي تنتجها الوزارة وتمكين هذه الفئة من حقها العادل في الترقية.

وأضافت البرلمانية فراج أن الحوار الاجتماعي بقطاع الصحة خلص إلى ضرورة انصاف فئة الممرضين وتقني الصحة كمدخل للرقي بالقطاع الصحي بدل التهميش والاقصاء الممنهج الذي تعاني منه هذه الفئة، مؤكدة أنه إلى حدود اليوم لم تتم تسوية الوضعية الإدارية والمالية للمستوفين منهم لشروط الترقية في الدرجة الإستثنائية، وذلك طبقا للمرسوم رقم 2.17.537 بتاريخ 2017.09.29 لمنشور في الجريدة الرسمية تحت رقم 6616 تاريخ 2017.10.26 المتعلق بالنظام الأساسي الخاص للممرضين، وطبقا لدوريتهم رقم 12 DRH 2018 لمؤرخة في 2018 مارس 12 والمتعلقة بتنزيل مقتضيات مرسوم النظام الأساسي الخاص للممرضين والتقنيين الصحيين.

وفي ذات السياق، أوضحت النائبة البرلمانية عن حزب البام أن عملية إدماج هذه الفئة عرفت تأخيرا غير مبرر منذ نشر المرسوم السالف الذكر، إذ لم يستفد منها إلا حوالي %48، مشيرة إلى أن الإستفادة من السنتين الاعتباريتين لمادة 27 فإنه لم يتم الشروع في انجازها، مما سيؤدي إلى مزيد من التأخير في تسوية الوضعية الإدارية والمالية لهذه الشريحة من أطر وزارة الصحة، والتي ما فتئت تقدم الغالي والنفيس من أجل صحة المواطن في كل المجالات، بما فيها محاربة الأوبئة رغم الاكراهات التي يعرفها القطاع.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...