البرلمانية فرح تطرح مطالب فلاحي حوض الكردان على طاولة وزير لفلاحة

0 507

تزامنا مع احتجاج فلاحي منطقة الكردان بإقليم تارودانت على قرار السلطات العمومية القاضي بخفض الحصة المخصصة لحوض الكردان من مياه السقي بنسبة 70 في المائة، وجهت النائبة البرلمانية عائشة فرح سؤالا كتابيا لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وطرحت النائبة البرلمانية تساؤلها على مكتب وزير الفلاحة بالقول أن ” تقليص حصص الماء المخصصة للسقي بمشروع الكردان منذ شهر ماي 2020 إلى 13 مليون متر مكعب، من طرف وكالة الحوض المائي لسوس ماسة، بما يعادل انخفاضا بنسبة 70 في المائة، مما تسبب في توقيف إمداد بعض الضيعات بمشروع الكردان بالحصة المخصصة لها من مياه السقي، مضيفة ” أن هذه الحصة تعتر قليلة ولا يمكنها أن تلبي الاحتياجات الضرورية للسقي لضمان استدامة الاستثمار في القطاع الفلاحي بهذه المنطقة”.

وطالبت النائبة فرح وزير الفلاحة بتوضيح الاجراءات التي سيتخذونها لتخصيص حصص إضافية من مياه السقي لمشروع الكردان لضمان السير العادي للموسم الفلاحي الحالي.

جدير بالذكر، أن فلاحي منطقة الكردان كانوا قد تفاجئوا بقرار وكالة الحوض المائي لسوس ماسة والقاضي بتخصيص 13 مليون متر مكعب فقط من مياه السقي لمنطقة الكردان، والتي تزود من المجمع المائي اولوز والمكون من سدي اولوز المختار السوسي.

ويأتي هذا القرار جراء استمرار سنوات الجفاف وشح المخزون المائي الجوفي، خاصة وأن السدود الأخرى الموجودة بسوس لا يتعدى مخزونها 16 في المائة.

وكان يخصص لمنطقة الكردان 40 مليون متر مكعب سنويا من مياه السقي من سد اولور، مما يعني أن السنة المائية الحالية، والتي تبتدئ من فاتح ماي من كل سنة إلى 31 ابريل من السنة المقبلة، خصصت لها فقط 30 في المائة من كميات مياه السقي المعتادة.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...