البرلمانية قلوب فيطح تثير إشكالية تردي الخدمات بالمستشفى المحلي لمدينة أصيلة وتطالب وزارة الصحة بالتدخل

0 327

شكَّل، موضوع تردي الخدمات الصحية بالمستشفى المحلي لمدينة أصيلة، محور السؤال الكتابي؛ الذي وجهته عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ السيدة قلوب فيطح؛ إلى وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وأشارت فيطح في معرض سؤالها إلى أنه يتم نقل نساء المدينة ونواحيها الحوامل، إلى مستشفى محمد الخامس بطنجة، الذي يعاني بدوره من ضغط كبير، مما يؤدي بهن الى مواجهة مخاطر المخاض، وصعوبات الطريق.

وأشارت فيطح في سياق متصل إلى أن ساكنة مدينة أصيلها ونواحيها، يشتكون على مدار العام من تردي الخدمات الصحية بالمستشفى المحلي للمدينة، نتيجة انعدام سياسة تدبيرية ناجعة، بسبب ضعف وقلة الموارد البشرية، سواء في صفوف الأطباء أوالممرضين، مع تسجيلها للنقص الحاصل في التجهيزات والمعدات الطبية الضرورية.

وأثارت فيطح نقطة لا تقل أهمية وتتعلق بانعدام التخصصات في طب النساء والتوليد والجراحة بالمستشفى المحلي بمدينة أصيلة، وانعدام أطباء متخصصين في الجراحة والتخذير، وغياب الأجهزة والمعدات الخاصة بالتحاليل والكشوفات الأساسية، مما يزيد من معاناة ساكنة أصيلة، لاسيما النساء الحوامل المضطرات لاجراء عمليات جراحية قيصرية.

وعليه؛ تساءلت البرلمانية ممثلة دائرة أصيلة بمجلس النواب؛ عن التدابير والإجراءات المستعجلة، التي تعتزم وزارة الصحة والحماية الاجتماعية اتخاذها من أجل تحسين وتجويد الخدمات المقدمة بالمستشفى المذكور.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...