البرلماني أبودرار يسلط الضوء على عجز وزارة الفلاحة للقضاء على آفة الحشرة القرمزية

0 320

شارك محمد أبودرار النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بدائرة إقليم سيدي إفني، يوم الإثنين 18 فبراير 2019 بمقر العمالة، في اجتماع موسع لدراسة بعض المواضيع الراهنة وفي مقدمتها آفة الحشرة القرمزية، وذلك بحضور عامل الإقليم والعديد من ممثلي السلطات المحلية والمنتخبين.

وفي هذا الإطار، أكد البرلماني محمد أبودرار أن منطقة سيدي إفني تواجه خطرا كبيرا بسبب الحشرة القرمزية باعتباره أكبر منتج للصبار بالمملكة، مشيرا إلى وزارة الفلاحة والمصالح التابعة لها لم تتعامل مع المرض وفق الأهمية المطلوبة.

وشدد النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة على وجود بل تهاون غير مفهوم من قبل وزارة الفلاحة، خاصة أن نبات الصبار يعتبر بالنسبة لساكنة إقليم سيدي إفني هو المصدر الأساسي والأول للحصول على لقمة العيش، مبرزا أن تعرض الصُبار لآفة الحشرة القرمزية يعني أن تداعياته ستتعدى إلى ماهو اقتصادي واجتماعي.

إلى ذلك، عبر أبودرار عن استغرابه ردة فعل بعض المسؤولين الذين لازالوا يتسائلون في الوقت الذي يجب العمل فيه على إيجاد الحلول، والانتهاء من هذا المشكل بشكل نهائي، خاصة بعد أن تكبدت أقاليم أخرى خسائر فادحة تعدت فيها المساحات المدمرة عشرات الألاف من الهكتارات، مطالبا باستدعاء وزير الفلاحة بشكل استعجالي للبرلمان للتطرق لهذا الموضوع الخطير.
إبراهيم الصبار