البرلماني التويمي بنجلون يعري عن الوضع المزري لمراكز الصحة الصغرى بمدينة الدار البيضاء

0 301

وجه النائب البرلماني محمد التويمي بنجلون سؤالا أنيا لوزير الصحة يعري من خلاله عن الوضعية المزرية التي تعرفها المراكز الصحية الصغرى بمدينة الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية والقطب الاقتصادي للمملكة، مشددا على أنه لا يمكن التعايش مع هذه الوضعية بأي شكل من الأشكال.

وكشف النائب البرلماني التويمي بنجلون أن هذه الوضعية ترتبت نتيجة لضعف الخدمات الصحية والطبية المقدمة للمواطنين على عدة المستويات، ومن بينها عدم تعيين الوزارة للأطر الطبية الكفيلة بالتخفيف من الخصاص المهول الذي تعاني منه هذه المراكز الصحية، الشيء الذي يترتب عنه امتعاض الساكنة في مختلف العمالات التي تحتوي على عدد كبير جدا من الساكنة، وعلى رأسها عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان.

كما عرج النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عن دائرة مرس السلطان الفداء، على مجموعة من الاختلالات الأخرى التي تعرفها المراكز الصحية الصغرى، كالغيابات المتكررة للأطر الطبية وشبه الطبية عن المراكز الصحية، وعدم قيام بعض الأطر الطبية وشبه الطبية بالأدوار المنوطة بالأطباء، إضافة إلى عدم تمكين بعض المرضى من الأدوية الممنوحة مجانا من قبل الدولة.

إلى ذلك، تطرق التويمي بنجلون لمعاناة المواطنين اليومية مع الوضعية غير المقبولة لهذه المراكز الصحية التي تفتقر لأبسط سبل النظافة والتهوية، متسائلا حول حقيقة وجود سياسة وطنية تجاه الصحة، وكذا عن استراتيجية الوزارة للنهوض بوضعية المراكز الصحية بمدينة الدار البيضاء.
إبراهيم الصبار