البرلماني الحجيرة يستفسر وزيرة السياحة عن أسباب إقصاء إقليم تاونات من المشاريع السياحية المبرمجة

0 549

وجه النائب البرلماني محمد الحجيرة عن حزب الأصالة والمعاصرة، يوم الثلاثاء 05 يناير 2021، سؤالا كتابيا لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الإجتماعي، يستفسرها من خلاله عن الأسباب الكامنة وراء اقصاء إقليم تاونات من حصته من المشاريع المبرمجة، وعن التدابير الإستعجالية المتخذة من قبل الوزارة لتحقيق العدالة المجالية والإجتماعية بين كافة تراب أقاليم وجهات المملكة.

كما أوضح البرلماني الحجيرة أن جهة فاس مكناس شهدت برمجة 56 مشروعا سياحيا في الآونة الأخيرة، حيث وزعت غالبية هذه المشاريع على الأقاليم المكونة للجهة، في حين نال إقليم تاونات حصة الصفر، وتم اقصاؤه من هذه المشاريع، مبرزا أن الإقليم المذكور يتوفر على مواقع سياحية وإيكولوجية مهمة، كجبل ودكة ومنابع بوعادل وسد الوحدة وجبل إيغيل بجماعة تمزكانة، وستة سدود متوسطة، وقلعة امركو بجماعة مولاي بوشتى، ومناطق جبلية تطل على مقدمة جبال الريف تخترقها مجموعة من الوديان، كواد ورغة واد اولاي وواد امراز.

وفي ذات السياق، أشار النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة إلى أن إقليم تاونات يتميز بحضور تقافي جد مميز، يتجسد في الثرات الجبلي والحياني وفن التبوريدة والعيطة وركوب الخيل، كما تقام فيه المهرجانات المحلية والإقليمية والوطنية كمهرجان التين، إضافة إلى المواسم المحلية التي تقام كل سنة ،والتي تستقطب أعدادا هامة من الزوار من أبناء المنطقة وكذا من خارجها، مشددا على أن كل هذه المعطيات تؤهل إقليم تاونات ليكون وجهة سياحية بامتياز.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...