البرلماني الزعيم يسلط الضوء على نقص المياه وشبح العطش بإقليم الرحامنة

0 162

وجه؛ النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف الزعيم، سؤالا كتابيا؛ موضوعه التدابير والإجراءات العاجلة التي ستتخذها الحكومة قبل حلول الصيف لحل أزمة نقص المياه وشبح العطش بإقليم الرحامنة.

وأشار الزعيم أن إقليم الرحامنة يعيش منذ مدة ظروفا مناخية صعبة، تمثلت في شح الأمطار وارتفاع درجات الحرارة، وازدادت حدتها في السنة الجارية، كما هو الحال بالنسبة لمجموع جهات المملكة المغربية، غير أن الوضع داخل إقليم الرحامنة أشد سوء. 

وفي الإطار ذاته، كشف الزعيم أن ساكنة إقليم الرحامنة ستواجه نقص المياه وشبح العطش على المدى القريب، خاصة بعدما أكدت الجهات المختصة انخفاض مستويات المياه الباطنية وكذا انخفاض حقينة سد المسيرة، والتي أصبحت لا تتوفر إلا على 6.5 في المائة، وبالتالي فإن الإقليم المذكور مقبل على أزمة حادة في الماء الصالح للشرب والزراعة، وينذر بأن فصل الصيف المقبل سيكون صعبا، وهو ما يدعو إلى تدخل عاجل وآني تفاديا للأسوأ لا قدر الله. 

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.