البرلماني الزعيم يطرح وضعية المركز الصحي بجماعة حد رأس العين بإقليم الرحامنة

0 120

وجه، النائب البرلماني؛ عبد اللطيف الزعيم، سؤالا كتابيا، إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول وضعية المركز الصحي بجماعة حد رأس العين بإقليم الرحامنة.

وأوضح الزعيم أنه لابد من التنويه بالمستوى العالي الذي أضحى عليه كل من المركز الصحي القروي المستوى الثاني رأس العين ودار الولادة بالمركز الصحي القروي المستوى الثاني نزالة العضم بإقليم الرحامنة والتي أشرف الوزير الأسبوع الماضي على إطلاق الخدمات بهما.

وفي نفس الصدد؛ أكد الزعيم، أنه يجب تجويد العرض الصحي بذات الجماعة؛ نظرا للخصاص المسجل في هذا المجال؛ ولأن الجماعة تضم كثافة سكانية مهمة تجعل من الصعب الاستجابة لكل حاجيتها الصحية، خاصة في ظل وضعية المركز الصحي للجماعة، الذي يعرف خصاصا في الأطر الصحية، خاصة الطبيب الرئيسي، الأمر الذي تضطر معه ساكنة الجماعة إلى التنقل بداية إلى المركز الضحي لجماعة تاملالت ليتم توجيه المرضى إلى قلعة السراغنة ثم إلى مدينة مراكش، وهو ما يخلق صعوبات كثيرة للساكنة القروية التي تعاني الهشاشة.

هذا الوضع يستوجب تدخلا عاجلا لتحسين الخدمات الصحية بالمركز الصحي المستوى الأول بجماعة حد راس العين بإقليم الرحامنة، وتعيين طبيب رئيسي بذات المركز حتى تستفيد منه الساكنة ويعفيها من مشقة التنقل إلى جماعات مجاورة.

إلى ذلك؛ تساءل الزعيم عن التدابير والإجراءات الآنية التي ستتخذها وزارة الصحة من أجل إيجاد الحل لهذه الإشكال المطروح؟.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.