البرلماني المهاجري ينقل الواقع الصادم للمختبرات التابعة للمستشفيات العمومية.

0 72

قدم المستشار البرلماني عبد الإله المهاجري، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، معطيات صادمة بخصوص واقع المختبرات التابعة للمستشفيات العمومية، التي صنفتها تقارير في ذيل المختبرات العمومية.

ونقل المستشار البرلماني في مداخلة له بجلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت مساء اليوم الثلاثاء 4 دجنبر الجاري، بمجلس المستشارين، معاناة المواطنين المغاربة الذين يشتكون من تردّي خدمات المستشفيات العمومية، إضافة إلى أن مختبرات هذه المستشفيات ليست أحسنَ حالا، إذ أفاد أن مختبرات المستشفيات العمومية تعتبر ضعيفة جدا مقارنة مع باقي المختبرات العمومية، ويأتي ضعف تدبير الجودة على رأس نقط ضعف هذه المختبرات.

وفيما يتعلق بالتجهيزات، أورد المهاجري، أن تجهيزات مختبرات المستشفيات العمومية رديئة من حيث الجودة، وصيانتها السيئة، مشيرا إلى أن آليات الفحص بالأشعة أغلبها متوقفة، مع نقص بعض الأجهزة البسيطة مثل قارورات التحليلات.
كما تطرق المستشار البرلماني للتحليلات غير الواضحة التي يضطر أصحابها الى إرسالها إلى خارج المغرب، متسائلا باستغراب، كيف للمواطن البسيط أن يقوم بتحاليل خارج المغرب وتفرض عليه؟، علاوة على ذلك، نقل ذات المستشار معاناة هذه المختبرات من ضعفِ أو انعدام تكوين مواردها البشرية.

خديجة الرحالي