البرلماني حبدي يناقش قضايا التعمير والإسكان بإقليم السمارة مع الوزيرة..

0 532

اجتمع النائب البرلماني مولاي زبير حبدي، يوم الإثنين 16 دجنبر 2019، مع وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وذلك من أجل مناقشة العديد من القضايا تهم قطاع التعمير والإسكان بإقليم السمارة.

وأوضح النائب البرلماني مولاي زبير حبدي أن الاجتماع تمحور حول مجموعة من النقاط الأساسية التي لها علاقة بقطاع التعمير والإسكان، ومن أبرزها التطرق للاتفاقية المزمع عقدها مع المجلس البلدي للسمارة، والمتعلقة بإحداث تجزئة سكنية جديدة خاصة بساكنة إقليم السمارة، الذين لم يسبق لهم الاستفادة من برامج السكن، بالإضافة إلى الفئات التي تعاني من وضعية الهشاشة، وكذا ساكنة منطقة الربيب القديمة، كما ستهم الاتفاقية ترميم الدور الآيلة للسقوط بالمدينة القديمة، وترميم وتأهيل النسيج العمراني القديم للسمارة.

كما أورد البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة أن اللقاء شكل مناسبة لدراسة الاتفاقية المزمع عقدها بين الوزارة المذكورة والجماعة الترابية حوزة، والتي تهم تغيير الموقع الحالي للجماعة وإعداد تجزئة سكنية بنفوذها، وكذا التأهيل الحضري لهذه الجماعة الترابية، مضيفا أنه تم التطرق لمسألة تقدم برنامج التأهيل الحضري الخاص باقليم السمارة، وكذلك والوقوف على مختلف الإكراهات المتعلقة بهذا الملف.

إلى ذلك، كشف ذات المتحدث أن الإجمتاع تميز كذلك بمناقشة مدى تقدم ملف إعادة إسكان قاطني مخيمات الوحدة والتذكير بالالتزامات التي قطعتها الوزارة بهذا الخصوص في عهد الوزيرين السابقين، حيث تم التأكيد على ضرورة التسريع في الإنجاز واستكمال بناء الدور النواتية المتبقية، وكذا توفير التجهيزات الأساسية من إنارة عمومية وربط بشبكتي الماء والكهرباء وتعبيد الشوارع والأزقة الخاصة بتجزئتي الربيب والكويز، إضافة إلى التطرق لملف الفروع والفئات التي لم يشملها الإحصاء وسبل استفادة هذه الفئة.

إبـراهيـم الصبـار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...