البرلماني عبد الرحمان الوفا: يجب إنصاف الصناع التقليديين وأرباب البازارات بمراكش جراء تداعيات أزمة الجائحة

0 185

قال؛ المستشار البرلماني ورئيس مجلس بلدية المشور القصبة، عبد الرحمان الوفا؛ إن جائحة كوفيد 19 أثرت سلبا على الصناع التقليديين وأرباب البازارات بمراكش ووصل بهم الوضع الى مستوى الإفلاس.

وأضاف ذات المتحدث، أنه إنصافا لممتهني قطاع الصناعة التقليدية وتجارها؛ فإنه يجب دعمهم إسوة بقطاع السياحة من فنادق ودور للضيافة الذي خصص لهم دعم مالي لتجاوز الأزمة الخانقة.

وأكد المستشار البرلماني؛ أن المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة؛ كان قد دعا الحكومة إلى ضرورة الانكباب الفوري على مدارسة الجدوى من استمرار توقيف جميع الرحلات الدولية، والعمل على فتح المطارات والحدود في وجه الرحلات السياحية والتجارية والإنسانية.

وأضاف، المكتب السياسي للحزب؛ طالب الحكومة بمضاعفة جهودها لدعم جميع القطاعات المهنية المرتبطة باقتصاد السياحة، بسبب الأزمة الخانقة التي تعيشها مئات الأسر المشتغلة في المجالات المرتبطة بهذا القطاع.

كما أكد الوفا أن فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، وجه سؤالا كتابيا حول دعم قطاع تجار الصناعة التقليدية إلى وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني؛ مضيفا أن وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أعلنت عن إطلاق مخطط استعجالي لدعم القطاع السياحي بقيمة ملياري درهم، لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.
 
واضاف الوفا أن هذا المخطط لم يشمل كل المهن المرتبطة بالقطاع السياحي والتي تشكل أحد ركائزه ومنها البازارات حيث عبر أرباب هذه المهنة عن استيائهم من الإقصاء الذي طالهم وعدم إدراجهم ضمن الفئات المستهدفة من المخطط الاستعجالي حسب السؤال الموجه إلى الوزيرة.

واوضح ذات المستشار، أن “البازارات” أصيبت بشلل تام، وانتهت بإغلاق المحلات التجارية، في حين أن أغلب الملاكين لتلك المحلات في إطار عقود الكراء مضطرين الى اداء مستحقاتهم المتراكمة.

كما اوضح ان  السؤال الكتابي طالب من الوزيرة الوصية الكشف عن التدابير المزمع اتخاذها لأجل إدراج هذه الفئة ضمن المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.