البرلماني فائق يوجه ثلاثة أسئلة كتابية حارقة في مجالات متعددة لثلاثة وزراء

0 159

وجه النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد الحق فائق ثلاثة أسئلة كتابية مهمة وحارقة إلى ثلاثة وزراء في الحكومة، يترافع من خلالها على ساكنة جماعة صخور الرحامنة. ويتعلق السؤال الأول بتقريب بعض الخدمات من المواطنين بجماعة صخور الرحامنة، والسؤال الثاني بخصوص مشكل تفاقم الثلوث الناجم عن التخلص من المياه العادمة بسيدي بوعثمان، في حين يتعلق السؤال الثالث بتمديد خط النقل الحضري التابع لشركة “ألزا” وربطه بجماعة صخور الرحامنة.

وأوضح البرلماني فائق أنه تلقى عدة طلبات شفوية وكتابية من المواطنين بجماعة صخور الرحامنة، بخصوص تفعيل تقريب خدمات السكك الحديدية من ساكنة الجماعة التي يبلغ عدد سكانها 70 ألف نسمة، مبرزا أن هذه المحطة التي تمت إعادة تهيئتها أخيرا لازالت موصدة أمام ساكنة الجماعة وزوارها إلى غاية اليوم، مما يساهم في تعميق معاناتهم بالاضطرار للتنقل إلى محطة بنجرير.

كما أكد المتحدث ذاته أن ساكنة سيدي بوعثمان تشكو بشدة من تفاقم الثلوث بالمياه الصناعية العادمة الناجم عن التخلص من المياه العادمة للحي الصناعي بشكل عشوائي في المناطق المجاورة، الشيء الذي أدى إلى تشكل مجاري وبرك ومستنقعات مائية على مساحات لا يستهان بها تنبعث منها روائح كريهة باتت تهدد الصحة العامة، والغطاء النباتي ومحاصيل الساكنة بالمنطقة.

إلى ذلك، سلط البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة الضوء في السؤال الثالث على تمديد خط النقل الحضري التابع لشركة “ألزا”، وربطه بجماعة صخور الرحامنة، بالنظر إلى المعاناة التي تتكبدها ساكنة الجماعة بشكل يومي لأجل التنقل إلى عاصمتي الإقليم والجهة، وذلك لغياب خط للنقل الجماعي يستجيب لتطلعات الساكنة في توفير نقل بثمن تابث واقتصادي، خاصة في الفترات الصباحية والمسائية.

إبراهيم الصبار