البرلماني محمد التويمي بنجلون يستعرض مزايا وأهمية تأسيس مؤسسة أصدقاء فجيج للنهوض بالمنطقة في مختلف المجالات

0 692

شارك وفد عن حزب الأصالة والمعاصرة يوم الأحد 25 غشت 2019 في اللقاء التشاركي لأصدقاء فجيج ببسكورة بمدينة الدار البيضاء، إذ ضم الوفد كلا من النائب البرلماني محمد التويمي بنجلون الذي ألقى كلمة بالمناسبة باسم الحزب، والمناضل الحقوقي والسياسي عبد السلام بوطيب عضو المجلس الوطني ورئيس لجنة الورقة السياسية المرجعية والسياسات العمومية والبرامج للمؤتمر الوطني الرابع، وهشام الدفلي عضو المكتب الفيدرالي.

ونوه النائب البرلماني محمد التويمي بنجلون والنائب الثاني لرئيس مجلس النواب، بتأسيس مؤسسة أصدقاء فجيج والمجهودات التي يقوم بها أعضاء المؤسسة من أجل تنزيل البرنامج والأهداف المسطرة والمخرجات التي تم الاتفاق عليها في اجتماعات سابقة، مبرزا أن المؤسسة تم تأسيسها وفق طرق عصرية من قبل أطر مشهود لهم بالكفاءة ينتمون إلى منطقة فجيج.

وطرح البرلماني التويمي بنجلون في مداخلته رؤية شاملة يمكنها أن تساعد أعضاء مؤسسة أصدقاء فجيج في العمل على جعل المنطقة جذابة، ومكان استراتيجي لخلق الإستثمارات وجلب اليد العاملة والزوار، مستدلا بتشييد متاحف للتعريف بتراث المدينة والنهوض بالسياحة المحلية واستغلال الموارد الطبيعية للمنطقة، وتنظيم معارض تهم المنتوجات الخاصة، كالتمور.

وفي السياق ذاته، أشاد النائب البرلماني والنائب الثاني لرئيس المجلس النواب بفكرة تأسيس مؤسسة أصدقاء فجيج التي ستساهم بدون شك في تحقيق التنمية للمنطقة، مؤكدا أن المؤسسة ستشكل نموذجا لتأسيس مؤسسات أخرى في جل مناطق المملكة لتحقيق الأهداف ذاتها، ورد الإعتبار إلى العمل المؤسساتي والمجتمعي، إضافة إلى ضرورة مساهمة الحكومة في مساندة مثل هذه المؤسسات لتسريع وثيرة التنمية والرقي بالمناطق النائية.

إلى ذلك، سلط البرلماني التويمي بنجلون الضوء على فكرة تأسيس مدينة إيكولوجية وأخرى ذكية بالإعتماد على أبناء المنطقة الذين حققوا ذاتهم في مجالاتهم العلمية، مستعرضا الدور الذي قامت به مدينة فجيج وساكنتها للدفاع عن الوطن ومقاومة المستعمر.

إبراهيم الصبار