البرلماني واعمرو يستفسر وزير التربية الوطنية عن إقصاء إقليم قلعة السراغنة من مرسوم إحداث المؤسسات الجامعية

0 314

وجه النائب البرلماني عبد الرحيم واعمرو عن إقليم قلعة السراغنة، يوم الإثنين 11 ماي 2020، سؤالا كتابيا لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يستفسر من خلاله بتوضيح الإجراءات والتدابير العاجلة المتخذة لتدارك إدراج المركز الجامعي لقلعة السراغنة ضمن مشروع المرسوم، الذي يغير ويتمم المرسوم المتعلق بالمؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية الذي ستتم المصادقة عليه في المجلس الحكومي قريبا.

وأشار البرلماني واعمرو إلى أن ساكنة إقليم قلعة السراغنة تعيش غليانا نتيجة لعدم إدراج المركز الجامعي لقلعة السراغنة ضمن مشروع مرسوم يتمم ويغير المرسوم المتعلق بالمؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية، معتبرا أن عدم إدراج مشروع المركز الجامعي بقلعة السراغنة ضمن مشروع المرسوم بمثابة إقصاء لساكنة إقليم قلعة السراغنة، التي تنتظر بفارغ الصبر الإستفادة من الخدمات التربوية والتعليمية لهذا المركز الجامعي، الذي أصبح يحتضن أزيد من 6000 طالبة وطالب بمسلكي الاقتصاد والقانون والتدبير، حيث تخرج منه العديد من أبناء الإقليم، علما بأن إعداد مشروع هذا المرسوم جاء بمساهمة جميع الفعاليات بإقليم قلعة السراغنة التي طالبت بخلق مؤسسة جامعية ذات استقطاب مفتوح.

وفي ذات السياق، أكد النائب البرلماني عن حزب البام أن السلطة الحكومية المحلية المكلفة بالتعليم العالي سبق وأن وعدت الساكنة بالارتقاء بالمركز الجامعي إلى كلية متعددة الاختصاصات، وءلك في إطار تقريب المؤسسات الجامعية من الطلبة وتنويع تكويناتهم بما يستجيب لمتطلبات سوق الشغل.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...