البرلمان الأوروبي يؤكد على الطابع الاستراتيجي للعلاقات المغربية الأوربية ويوصي بمزيد من الدعم

0 202

أكد البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء 28 ابريل الجاري، على الطابع الاستراتيجي للعلاقات القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وأوصى بمزيد من الدعم للمملكة.

واعتبر البرلمان الأوروبي، في (تقرير) لإبراء الذمة حول تنفيذ الميزانية العامة للاتحاد الأوروبي برسم السنة المالية 2019 المعتمدة في الجلسة العامة، أن التمويلات المخصصة في إطار برامج دعم الميزانية وآلية الجوار، أفضت إلى نتائج إيجابية في إطار التعاون مع المغرب، “الشريك والجار الاستراتيجي العريق”.

وأكد (التقرير) ذاته، على أن تعاون الاتحاد الأوروبي ساهم في تنفيذ الإصلاحات بالمغرب، ما كان له تأثير إيجابي على التنمية السوسيو-اقتصادية للبلاد، كما أوصى بتعزيز توجه دعم الميزانية القطاعية وتحسين استراتيجية الحوار السياسي مع المملكة.

وجدير بالذكر ان العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي تعود إلى أزيد من 50 عاما، حيث تنظمها اتفاقية للشراكة وآليات تعاون متعددة القطاعات.

وتعتبر المملكة المستفيد الرئيسي من آلية الاتحاد الأوروبي للجوار في المنطقة، وبتمتعه بوضع متقدم مع الاتحاد الأوروبي، يحافظ المغرب أيضا على علاقات مميزة مع مجموعة العشرين، في إطار الحوار السياسي، ويعد شريكها الرئيسي في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...