البرنيشي: الرفع من المؤشرات التنموية للمغرب ينعكس على المواطن المغربي وعلى مكانة وجاذبية المملكة

0 135

نوه، المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، خالد البرنيشي؛ بالمجهودات التي تقوم بها وزارة الداخلية في سبيل النهوض بالمواطن المغربي عبر بوابة التنمية البشرية، والتي تحظى بعناية كبيرة من لدن صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقال البرنيشي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 6 دجنبر 2022 بمجلس المستشارين، “إننا في فريق الأصالة والمعاصرة نسجل بإيجابية حصيلة التدابير المعتمدة للحد من الفقر والهشاشة، وذلك بالرفع من المؤشرات التنموية للمملكة والتي تنعكس على المواطن المغربي وعلى مكانة وجاذبية المملكة، لاسيما أن المبادرة تدعو إلى إقامة توازن في معادلة النمو-الفقر، عبر أخدها بعين الاعتبار البرمجة والتخطيط للحاجيات الواقعية والتطلعات المشروعة للساكنة المستهدفة، في تجاوز تام للأنماط التقليدية التي أبانت عن قصورها ومحدوديتها في هذا الإطار، تماشيا مع إستراتيجية الدولة الهادفة إلى إدماج الشباب في النسيج الاقتصادي والحياة العملية”.

وأكد المستشار البرلماني على أهمية ما تحقق في هذا الباب لحد الآن، في إطار تحسين معيش المواطن المغربي ومعالجة إشكاليات الفقر والإقصاء والهشاشة من جذورها، في إطار التفاعل والتشاور والمقاربة التشاركية مع مختلف الفاعلين المعنيين، بمن فيهم هيئات المجتمع المدني، عبر بوابة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي جعلت من العنصر البشري أولويتها الأولى ومحورها الرئيسي، وذلك من خلال الالتزام بالحكامة الجيدة، ونهج سياسة القرب.

كما استعرض البرنيشي بعض الملاحظات التي تتنوع بين الموضوعي والذاتي، في إطار تجويد تدخلات الوزارة في ورش المبادرة الوطنية للتنمية للبشرية، والتي تهدف إلى تجاوز تفاقم المشاكل الاجتماعية، عبر اعتماد دفتر تحملات نموذجي من أجل المساواة بين كل المتنافسين المدنيين، مع الحق في الحصول على المعلومة والتناسق مع التوجه العمومي في تبسيط المساطر، وربط الاستفادة من جديد بتحقيق النتائج والأهداف والمؤشرات المحددة، بالإضافة إلى تحقيق الالتقائية بين البرامج الحكومية التي تتقاطع وأهداف المبادرة.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.