البطالة وتقرير المجلس الأعلى للحسابات أبرز اهتمامات الافتتاحيات.

0 311

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الثلاثاء 22 يناير 2019، على مواضيع راهنة في مقدمتها، إشكالية البطالة، وتقرير المجلس الأعلى للحسابات حول صندوق الإيداع والتدبير.

وهكذا، كتبت يومية (أخبار اليوم) أن هاجس المغاربة لم يعد يتمثل اليوم في مشاكل السكن والنقل والماء الصالح للشرب أو الأمن والجريمة، بل وضعوا في مقدمة مشاكلهم إيجاد الشغل.

وأبرز كاتب الافتتاحية، نقلا عن توقعات المندوبية السامية للتخطيط، أن معدل البطالة في المغرب سيصل سنة 2019 إلى 10.1 بالمائة مقارنة ب9.9 بالمائة سنة 2018، وستطال على الخصوص فئة الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 سنة.

وسجل أن مشكل البطالة أصبح بنيويا في المغرب، بالنظر إلى أن الاقتصاد المغربي لا يحقق نسب نمو كبيرة تساعد على خلق فرص شغل كثيرة، مشيرا إلى أن هناك حاجة ملحة اليوم إلى نموذج تنموي جديد يقوم على التوزيع العادل للثروات.

على صعيد آخر، تناولت يومية (ليكونوميست) تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول صندوق الإيداع التدبير، حيث كتبت أنه “يتعين الاستفادة من هذا التقرير من أجل إصلاح أو تأكيد نظم عمل أكبر شركة قابضة في البلاد”.

وأشار كاتب الافتتاحية إلى أنه منذ سنوات عديدة، ظل صندوق الإيداع والتدبير بعيدا عن المحاسبة والمساءلة. وتسائل، في هذا السياق، هل من الطبيعي بالنسبة لصندوق العمل على إنشاء مجموعة من الشركات النشيطة في البورصة، في وقت توجد فيه مؤسسات عديدة تعمل في مجال الادخار ؟ وسجل صاحب الافتتاحية أن يتعين بذل جهود أكبر لإعادة النظر في النموذج الحالي لصندوق الإيداع والتدبير.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...